آخر الأخبار

سلطة مأرب تدعو المنظمات إلى توفير مخزون كافٍ من المساعدات لمواجهة الظروف الطارئة جراء تصاعد الأعمال القتالية

مأرب- “الشارع”:

دعت السلطة المحلية في محافظة مأرب، منظمات الإغاثة الإنسانية إلى توفير المخزون الكافي من المساعدات الغذائية والدوائية في مدينة مأرب لمواجهة الظروف الطارئة التي قد تحدث جراء تصاعد الأعمال القتالية في أطراف المدينة، لا سيما في الجبهات الجنوبية التي تشهد مواجهات عنيفة، جراء هجمات مكثفة تشنها مليشيا الحوثي على مواقع القوات الحكومية.

وطالب وكيل المحافظة عبدربه مفتاح، خلال لقائه، اليوم الثلاثاء، في مدينة مأرب، مع مدير مكتب تنسيق الشؤون الانسانية (الأوتشا) ،جميع المنظمات وهيئات الإغاثة أن تتحمل مسؤوليتها الانسانية وتوفر المخزون الكافي من المساعدات الغذائية والدوائية لمواجهة أي ظروف طارئة حتى لا تتكرر المأساة الانسانية التي وقعت للمدنيين في مديرية العبدية”.

وأوضح،  أن السلطة المحلية بالمحافظة مستعدة لتوفير مخازن للمنظمات حتى لا تتكرر المأساة الإنسانية التي وقعت للمدنيين في مديرية العبدية بسبب تباطؤ بعض المنظمات وعدم توفر المخزون الكافي من الغذاء والمأوى”.

وأشار إلى أن من أسباب وقوع الكارثة الإنسانية في مديرية العبدية “ارتباط بعض المنظمات بإدارات تخضع قراراتها لإرادة مليشيا الحوثي في صنعاء والتي لم تسمح لها بالتحرك لإنقاذ سكان وأهالي العبدية إلا بعد انتهاء المليشيا من تنفيذ انتهاكاتها ضد المدنيين حيث نفذت عمليات تصفية للجرحى. كما قامت بحملات ملاحقة واختطاف للمواطنين الأبرياء”.

وأشار الوكيل مفتاح، إلى أن “مليشيا الحوثي لا تزال تطارد مئات الأسر في الشعاب والجبال بعد أن دمرت القرى والمساكن”. وفق وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

وناقش اللقاء، الوضع الإنساني للنازحين في محافظة مأرب وخطة الاستجابة الطارئة لإيواء وإغاثة ألاف الأسر النازحة مؤخراً من مديريات جنوب المحافظة بسبب التصعيد الحوثي والانتهاكات والتعسفات التي يمارسها بحق المدنيين .

ووجه الوكيل مفتاح، الوحدة التنفيذية واللجنة الإغاثية بالمحافظة تحديد أماكن للنازحين الجدد بجانب مخيم السويداء شمال المدينة لاستقبال النازحين المستجدين. والتنسيق مع المنظمات والكتل الانسانية لتوفير المواد الإيوائية والغذاء والمياه والاصحاح البيئي  وايصالها بصورة عاجلة.

كما وجه بحشد المنظمات والداعمين لتغطية بقية الاحتياجات بالإضافة إلى توسعة بعض المخيمات في مديرية الوادي لنفس الغرض.

وطالب مفتاح، جميع شركاء العمل الإنساني في محافظة مأرب بالتحرك العاجل لإنقاذ حياة آلاف الأسر من النازحين الجدد الذين شردتهم مليشيات الحوثي الإرهابية. وتوفير الاحتياجات الضرورية من مأوى وغذاء وخدمات أساسية.

كما شدد على ضرورة تفعيل جميع الكتل الانسانية وإيجاد آلية واضحة للاستجابة السريعة والتحقق العاجل واتخاذ التدابير اللازمة وفق معايير انسانية تحفظ كرامة الأسر النازحة وعدم تركها في العراء.

وضم اللقاء ممثلي كتلتي الغذاء والمأوى في مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا”، ونائب مدير الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في مأرب خالد الشجني. ورئيس اللجنة الإغاثية بالمحافظة أمين عزيز. ومسؤول المشاريع الانسانية بمركز الملك سلمان للإغاثة في مأرب لطف الغباري.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى