آخر الأخبار

احتدام المعارك جنوبي مأرب وتقدم حوثي باتجاه مفرق جبل مراد

مأرب ـ “الشارع”:

اشتدت وتيرة المواجهات، اليوم الجمعة، بين القوات بين القوات الحكومية، ورجال القبائل من جهة، ومليشيا الحوثي الانقلابية، من ناحية ثانية، في جبهات محيط محافظة مأرب، شرقي اليمن.

وأفادت “الشارع” مصادر عسكرية، أن أعنف المعارك تركزت في محاور مديرية الجوبة، جنوبي المحافظة، عقب هجمات مكثفة لمليشيا الحوثي شنتها على قرية “نجاء”، في محاولات منها التقدم باتجاه مفرق جبل مراد.

وأشارت المصادر، إلى أن مليشيا الحوثي تمكنت من التقدم في أطراف القرية المذكورة، رغم الخسائر الفادحة في الأرواح التي منيت جراء الهجمات المستمرة والمكثفة بعشرات الأنساق خلال الـ 48 ساعة الماضية.

وذكرت المصادر، أن الهجمات الحوثية على القرية التي تعد إحدى أكبر التجمعات السكانية في المديرية، أجبرت أكثر من 500 أسرة على النزوح.

وفي السياق، دارت معارك عنيفة ومتواصلة بين الطرفين في أطراف قرية واسط، وامتدت إلى المثلث الذي يربط بين مديرية الجوبة ومحافظة البيضاء.

كما شهدت الجبهة الشرقية من المديرية، معارك هي الأعنف بين الطرفين، تركزت في مفرق أم ريش، على إثر هجمات فاشلة للمليشيا الحوثية، وفقا للمصادر.

وتزامنت المعارك أخرى شرسة شهدتها التباب والمرتفعات المطلة على معسكر الخشينة، من اتجاه جبهة ملعاء، التي تفصل بين مديريتي حريب والجوبة.

وبحسب المصادر، فإن جبهات علفاء، التابعة لمديرية رحبة، شهدت بالتزامن معارك عنيفة بين الطرفين عقب العديد من الهجمات الحوثية الفاشلة.

وفي غضون ذلك، كثفت مقاتلات التحالف العربي ضرباتها الجوية على مواقع وتعزيزات وآليات حوثية في مديريات جنوبي المحافظة.

وذكرت المصادر، أن المعارك والغارات الجوية كبدت مليشيا الحوثي المئات بين قتيل وجريح في صفوف عناصرها، إضافة إلى تدمير عشرات الآليات.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى