منوعات

بريطانيا تسحب كتاب من المقرر الدراسي بسبب سؤال حول “الهنود الحمر”

وكالات:

قررت السلطات التعليمية في بريطانيا سحب كتاب تاريخ من برنامج المقررات الدراسية في البلاد إثر ما تسبب به من شعور بـ”الهلع” لإحدى المعلمات بسبب ما ورد على صفحاته بشأن الصراع الذي يعود إلى أواخر القرن التاسع عشر بين السكان الأصليين لشمال أمريكا والسلطات الحكومية الأمريكية.

واعتبرت المعلمة هانا ويلكينسون على حسابها على مواقع التواصل أن النحو الذي يبرز به الدرس فداحة الظلم العنصري في ذلك الوقت وتأصله صادما وكذلك الصيغة والمصطلحات الواردة المستخدمة في السياق.

ويطلب التمرين الملحق به من الطلاب الحكم عما إذا كانت إجراءات التعامل مع السكان الأصليين الذين يعرفون باسم “الهنود الحمر” مبالغًا بها أو مجحفة في حقهم.

وأقرت دار النشر Hodder التي طرحت الكتاب بأن المحتوى الذي ورد به غير مناسب وقالت إنها ستسحب الكتاب.

واعترف مجلس الإشراف على تنظيم المناهج واجراء الاختبارات في بريطانيا أن التمرين ما كان يجب أن تتم الموافقة عليه مطلقًا.

وتعرف هذه الفترة من التاريخ باسم الحروب الأمريكية الهندية وقد دار خلالها نزاعات عنيفة وارتكبت مجازر بحق الشعب الأصلي في الأراضي الأمريكية بعدما استوطنها البيض.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى