أخبار

 حلف حضرموت يدعو للنفير والتصدي للتمدد الحوثي تجاه الجنوب

سيئون – “الشارع”:

دعا لقاء موسع عقد، الثلاثاء، في منطقة حرو بوادي المسيلة، في محافظة حضرموت جنوب شرقي اليمن، إلى النفير العام للدفاع عن الأراضي الجنوبية، والتصدي للتمدد الحوثي.

وشدد اللقاء التشاوري لوجهاء وأعيان مناطق ساحل حضرموت، الذي دعت إليه كتلة حلف حضرموت، على تظافر الجهود لانتزاع حقوق المحافظة ومواجهة الأخطار بجدية وحزم وإفشال المخططات التي أودت بالبلاد والمواطنين إلى مرحلة الجوع والفقر وغياب الأمن.

وقال بيان صادر عن اللقاء الموسع، إن اللقاء يأتي في ظل الأوضاع المتردية التي تشهدها حضرموت جراء الحرب وتداعياتها وما تعانيه وتشعر به من خطر الاستهداف الحوثي على مشارف حدودها في ظل التفكك والتشرذم فيها، وتردي وضع السلطات المحلية بالمحافظة أمنياً واجتماعياً وعدم قدرتها على اجتراح حلول ومخارج للأزمات المتلاحقة واخفاقاتها المتكررة في ذلك.

واكد البيان، على ضرورة أن تبقى حضرموت منطقة عسكرية واحدة بقيادة النخبة الحضرمية في كل من الساحل والهضبة والوادي والصحراء، وفتح معسكرات ومراكز تدريب للشباب حتى يتسنى لهم المشاركة في شرف الدفاع عن حضرموت وحماية أمنها.

وأقر تشكيل مقاومة حضرمية بقوام أقله (25000) جندي توضع لها الآلية المناسبة، بالإضافة إلى تفعيل قرار رئيس الجمهورية بتجنيد 3000 مجند على أن تشمل كافة أبناء حضرموت، وإلزام الحكومة بدفع كافة مستحقات حضرموت المتأخرة عن السداد، وفقاً للبيان.

كما أقر تشكيل لجنة من الأعيان والشخصيات الاجتماعية الوازعة تكلف بها رئاسة كتلة حلف حضرموت كلجنة تواصل ومتابعة تقوم

جانب من اللقاء الموسع

بالجلوس مع قيادة التحالف العربي والسلطة المحلية من أجل رفع المعاناة عن مواطني حضرموت.

وشدد البيان، على ضرورة إلزام الحكومة بالوقوف على التزاماتها السابقة بإنشاء محطتي الكهرباء الغازية في كل من الساحل والوادي المقرة سابقاً، مالم فإن كل الخيارات مفتوحة.

ودعا البيان جميع أبناء حضرموت إلى مجابهة الغزو الحوثي أو أي عدوان أخر على المحافظة والتهيئة لإعلان حالة النفير العام صوناً لحضرموت.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى