آخر الأخبار

الزُبيدي يبحث مع وفد الاتحاد الأوروبي مساعي إحلال السلام ويؤكد استعداد الانتقالي استكمال تنفيذ اتفاق الرياض

عدن ـ “الشارع”:

بحث رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزُبيدي، اليوم الأربعاء، في مكتبه، مع وفد الاتحاد الأوربي الذي وصل العاصمة المؤقتة عدن، أمس، جهود ومساعي إحلال السلام واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض.

وأكد الزبيدي، على أهمية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، مجددا استعداد قيادة المجلس الانتقالي للعودة إلى طاولة المفاوضات لاستكمال ما تبقى من بنود الاتفاق، وفي مقدمتها خروج القوات الحكومية الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح، من أبين وشبوة ووادي حضرموت، وإعادة هيكلة وزارتي الدفاع والداخلية.

وقال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، أن زيارة بعثة الاتحاد الأوروبي للعاصمة المؤقتة عدن، تمثّل دفعا لجهود السلام وإنهاء الحرب، ودعماً لاتفاق الرياض الذي ترعاه المملكة العربية السعودية.

وشدد ، على موقف المجلس الداعم لجهود المبعوث الأممي للوصول إلى عملية سلام شاملة تُنهي الحرب في اليمن، وأهمية صياغة عملية سلام شاملة يكون المجلس الانتقالي الجنوبي طرفا رئيسيا فيها منذ البداية بصفته ممثلا للشعب في الجنوب، حسبما ذكر موقع المجلس الانتقالي الجنوبي.

وجدد الزبيدي، تأكيده على موقف المجلس الداعم لحكومة المناصفة، وأهمية عودة وزراء الحكومة كافة، لممارسة مهامهم من العاصمة عدن، لما من شأنه تمكين الحكومة من القيام بواجباتها في تطبيع الوضع وتوفير الخدمات.

كما أكد، على دور المجلس الانتقالي وقواته الأمنية كشريك دولي في مكافحة الإرهاب وحماية ممرات الملاحة الدولية في خليج عدن، والبحر الأحمر.

من جانبها أشادت رئيسة البعثة،السيدة ماريون لاليس، بموقف المجلس الداعم لجهود المبعوث الاممي الرامية لإحلال السلام وانهاء الحرب وإعادة الاستقرار للمنطقة.

وأثنى سفراء الاتحاد الأرووبي على موقف رئاسة المجلس الانتقالي الداعم لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض، والمساند للحكومة للقيام بمهامها من العاصمة عدن.

كما دانت البعثة، العملية الإرهابية التي استهدفت محافظ العاصمة المؤقتة عدن، ووزير الزراعة والثروة السمكية خلال الأيام الماضية، مؤكدة وقوف بعثة الاتحاد الاوروبي إلى جانب محافظ عدن في جهوده لإعادة الاستقرار إلى المدينة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى