سياسة

وفد الاتحاد الأوروبي يناقش مع مكونات سياسية ونسوية عملية السلام في اليمن

عدن- “الشارع”:

عقد سفراء الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، في عدن، عدد من اللقاءات مع مكونات سياسية جنوبية، وتكتل النساء الحزبيات.

وضمن زيارة الوفد الأوروبي المكون من نائبة رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن ماريون لاليس، وسفراء دول ألمانيا هيوبرت ياجر، وفرنسا جان ماري صفا، وهولندا بيتر ديريك هوف والمبعوث السويدي بيتر سيمنبي، الذين وصلوا إلى عدن الثلاثاء الفائت، التقى الوفد اليوم، بممثلي مؤتمر حضرموت الجامع، وتكتل النساء الحزبيات.

وناقشت اللقاءات، مستجدات الأوضاع في اليمن، والجهود الأممية والدولية لإنهاء الحرب في اليمن وتحقيق السلام الشامل.

كما تطرقت إلى الجهود التي يبذلها الاتحاد الأوروبي ودول أوروبا للدفع بعملية السلام في اليمن، والتخفيف من حدة الأزمة الإنسانية التي تعيشها البلاد، بما في ذلك تدهور الأوضاع الاقتصادية وانهيار العملة المحلية.

وأكد الوفد الأوروبي، في اللقاءات دعم بعثة الاتحاد الأوروبي ودول أوروبا لجهود المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، من أجل التوصل إلى تسوية سياسية شاملة تضمن تحقيق السلام.

وشدد الوفد، على ضرورة تمثيل جميع اليمنيين في الحياة السياسية، لضمان تحقيق السلام الشامل في اليمن وبما يلبي تطلعات كل الفئات والأطراف السياسية.

كما أكدوا على أهمية تمثيل النساء في عملية السلام، إذ يجب أن تكون المرأة في صميم الحياة السياسية وعملية السلام المستدام. لأن النساء لديهن القدرة على بناء الثقة بين مختلف الأحزاب والأطراف اليمنية.

وكان الوفد الأوروبي قد التقى، أمس الأربعاء، بممثلين عن الحراك الثوري الجنوبي.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى