رياضة

وست هام يسلب ليفربول المركز الثالث

تلقى ليفربول خسارة مفاجئة أمام مضيفه وست هام يونايتد 2-3 مساء الأحد، في ختام الجولة الحادية عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل أهداف وست هام كل من حارس ليفربول أليسون بيكر (4 بالخطأ في مرمى فريقه) وبابلو فورنالز (67) وكيرت زوما (74)، فيما أحرز هدفي ليفربول ترينت ألكسندر أرنولد (41) وديفوك أوريجي (83).

وتجمد رصيد ليفربول بهذه الخسارة عند 22 نقطة في المركز الرابع، بفارق نقطة واحدة فقط خلف وست هام الذي انتزع منه المركز الثالث.

وسرعان ما تمكن وست هام من افتتاح التسجيل في الدقيقة الرابعة، عندما نفذ فورنالز ركلة ركنية، ارتقى الحارس البرازيلي أليسون بيكر ليبعدها بقبضة يده، لكنه أساء تقديرها، ليلمسها قبل أن تستقر في شباك فريقه بطريق الخطأ.

ولجأ الحكم إلى تقنية الفيديو لمراجعة لقطة خشنة نم كريسويل بحق هندرسون، لكنه قرر أنها غير متعمدة في الدقيقة التاسعة، قبل أن يضطر أوجبونا للخروج من الملعب إصر إصابة في الرأس، ليدخل مكانه كريج داوسون في الدقيقة 22.

وعانى ليفربول بشدة لاقتحام منطقة جزاء وست هام، وسط تكتل دفاعي لافت للفريق المضيف، قبل أن يرسل تشامبرلين كرة عرضية من اليسار، أبعدها الدفاع لتصل إلى رنولد الذي سدد “على الطاير” بعيدا عن المرمى في الدقيقة 35.

وتمكن ليفربول من تحقيق التعادل في الدقيقة 41، عندما احتسب الحكم له ركلة حرة، لمسها صلاح قبل ان يسددها أرنولد مقوسة في الزاوية العليا اليمنى للمرمى.

وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، مرر بن رحمة كرة نموذجية إلى أنتونيو المواجه للحارس، بيد أن مهاجم وست هام لم يحسن التعامل مع الكرة ليقطعها دفاع ليفربول.

مع بداية الشوط الثاني، كاد وست هام يستعيد تقدمه في الدقيقة 50، عندما تباع البديل داوسون برأسه، ركنية نفذها فورنالز، لكن محاولته ارتدت من العارضة.

ورد ليفربول بعد دقيقتين، عندما أرسل روبرتسون عرضة من الناحية اليسرى، تابعها ماني في مكان وقوف الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي.

واحتفظ ماني بالكرة على خط الملعب، قبل أن يمررها إلى صلاح الذي أطاح بمحاولته القريبة فوق المرمى بالدقيقة 57.

وجرب جونسون حظه بتسديدة بعيدة المدى ابتعدت قليلا عن مرمى ليفربول، قبل أن يتمكن ويت هام من استعادة تقدمه في الدقيقة 67، عندما انطلق بووين بهجمة مرتدة، قبل أن يمرر إلى فورنالز الذي واجه الحاري وسددة الكرة زاجفة من تحت ذراعه إلى داخل المرمى.

وأوشك وست هام على إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 73، عندما تخلص أنتونيو من فان دايك قبل ان يمرر إلة فورنالز الذي تصدى أليسون لمحاولته.

بيد أن وست هام عزز تقدمه في الدقيقة 74، عندما نفذ بووين ركلة ركنية، ارتقى لها زوما ووضعها برأسه في الشباك.

وأنعش ليفربول هجومه بإشراك البلجيكي ديفوك أوريجي مكان جوتا، ثم غير كلوب طريقة لعب فريقه إلى 4-2-3-1، مع إشراك الياباني تاكومي مينامينو مكان فابينيو.

وقلص ليفربول النتيجة في الدقيقة 83، عندما مرر هندرسون الكرة إلى ألكسندر أرنولد الذي لم يستطع السيطرة عليها، لتذهب إلى أوريجي الذي وضعها في الزاوية السفلى اليمنى.

وكثف ليفربول ضغطه على وست هام لإدراك التعادل، وأهدر ماني ضربة رأس خطيرة بجوار القائم، لتنتهي المباراة بفوز أصحاب الأرض (3-2).

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى