في الواجهة

الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على القيادي الحوثي صالح الشاعر

عدن- “الشارع”:

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، الخميس، عقوبات على مسئول الدعم اللوجستي في وزارة دفاع مليشيا الحوثي صالح مسفر الشاعر.

وقالت الوزارة في بيان، إن “مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (أوفاك)، فرض عقوبات على قائد منظمة الدعم اللوجستي العسكري التي يسيطر عليها الحوثيون صالح مسفر الشاعر”.

وأضاف البيان، إن الشاعر تم تعيينه  في منصب “الحارس القضائي، للأصول والممتلكات التي تمت مصادرتها من معارضي الحوثيين”. كما “أشرف على مصادرة الحوثيين لممتلكات تزيد قيمتها على 100 مليون دولار في اليمن باستخدام مجموعة متنوعة من الأساليب غير القانونية بما في ذلك الابتزاز”.

وأكد البيان، أنه تم استخدام تلك الأموال لتمويل الجهود العسكرية للحوثيين، وهي ضمن الأعمال التي تغذي عدم الاستقرار وتزيد من المعاناة غير العادية للشعب اليمني، مثل استمرار الهجوم على مأرب.

وقال أندريا جاكي، مدير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية: إن “صالح مسفر الشاعر هو الضابط العسكري الرئيسي للحوثيين المسؤول عن سرقة الأصول من المواطنين اليمنيين وتوجيه حملة المصادرة في أعمال من شأنها إطالة أمد الصراع المستمر في اليمن، وعرقلة المساعي للأزمة اليمنية”.

وأضاف ستظل الولايات المتحدة ملتزمة بفضح أولئك الذين يسعون إلى تفاقم الأزمة في اليمن من خلال حرمانهم من الوصول إلى النظام المالي العالمي.

وبحسب البيان، أجبر الشاعر البنوك والشركات وشركات الصرافة بشكل غير قانوني على القيام بإجراءات مثل عمليات السحب وتحديد أصول العملاء. فيما اقتاد جهاز الأمن القومي الخاضع للحوثيين أرباب الشركات الذين امتنعوا عن تلبية أوامر القيادي الحوثي صالح الشاعر، إلى السجن وتم احتجازهم ووصموا زوراً بأنهم جواسيس.

كما أشرف الشاعر على تحويل ومصادرة الأموال من 35 برلمانيًا يمنيًا غير متحالفين مع الحوثيين، بأمر من المحكمة الجزائية المتخصصة التي يسيطر عليها الحوثي في 14 سبتمبر 2019. وشملت هذه الأموال المصادرة عائدات من المشاريع الممولة من قبل المنظمات الدولية داخل اليمن. كما تدخل الشاعر في مستشفيات متعددة في العاصمة صنعاء، عبر تعيين موالين للحوثي في تلك المؤسسات ليحلوا محل المديرين والموظفين، وخصصوا أكثر من نصف تلك الإيرادات لصالح المليشيا الحوثية.

تم تصنيف صالح مسفر الشاعر بموجب الأمر التنفيذي رقم 13611 لمشاركته في أعمال تهدد بشكل مباشر أو غير مباشر السلام أو الأمن أو الاستقرار في اليمن.

وبموجب هذا التصنيف، فإنه يتم حظر جميع الأصول والمصالح في ممتلكات الشخص المحدد في الولايات المتحدة أو في حوزة أو سيطرة الأشخاص الأمريكيين ويجب إبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية. بالإضافة إلى ذلك، يتم أيضًا حظر أي كيانات مملوكة، بشكل مباشر أو غير مباشر، 50 في المائة أو أكثر من قبل شخص أو أكثر من الأشخاص المحظورين.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أدرج الأسبوع الماضي، القيادي الحوثي الشاعر، بالإضافة إلى اثنين من قيادات المليشيا في قائمة العقوبات.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى