نافذة على الحرب

القوات المشتركة تسيطر على منطقة “البُغيل” وتواصل تقدمها باتجاه مركز مديرية الجراحي جنوبي الحديدة

الحديدة- “الشارع”:

أفادت مصادر عسكرية، أن القوات المشتركة في الساحل الغربي، تمكنت، الأحد، من فرض السيطرة على كامل منطقة “البُغيل”، أولى مناطق مديرية الجراحي وواصلت التقدم باتجاه مركز المديرية، بعد تأمينها كامل مديرية حيس.

وأوضحت المصادر، أن القوات المشتركة واصلت تقدمها وسيطرت على عدد من قرى الجراحي، وصولا إلى منطقة “المساجد” التي تبعد عن مركز المديرية 8 كيلوا متر، جنوبي المحافظة.

تزامن ذلك مع تقدم آخر للقوات المشتركة وسيطرتها على جبال “المغارب” بمديرية “جبل رأس”، التي ترتبط بحدود إدارية مع أجزاء من محافظتي إب وذمار.

إلى ذلك أكد المركز الإعلامي لقوات العمالقة في الساحل الغربي، أن “القوات المشتركة طهرت منطقة البُغيل أولى مناطق مديرية الجراحي وسط انكسارات في صفوف المليشيات الحوثية.

ونقل عن مصدر عسكري قوله، إن القوات المشتركة تمكنت من تطهير منطقة البُغيل، بعد معارك عنيفة خاضتها القوات المشتركة ضد مليشيات إيران الحوثية أوقعت في صفوف المليشيات الحوثية خسائر مادية وبشرية كبيرة.

وذكر المصدر، أن مليشيات الحوثي تعيش حالة من التخبط والانهيار في ظل التقدمات الواسعة والانتصارات الكبيرة التي تحققها القوات المشتركة في محافظتي الحديدة وتعز.

وفي السايق، قال الناطق الرسمي لألوية العمالقة مأمون المهجمي، إن القوات المشتركة تمكنت من التقدم والسيطرة على مناطق واسعة وجبال استراتيجية مطلة على منطقة “المرير” في مديرية جبل راس في محافظة الحديدة.

وأكد، أن القوات المشتركة مستمرة في التوغل بخط العدين باتجاه محافطة إب، وسط حالة من الإنكسار والتقهقر في صفوف المليشيات الحوثية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى