سياسة

الدول الخمس تحث “الانتقالي” على الشراكة البناءة مع الحكومة لتحسين الأوضاع وتشدد على استكمال تنفيذ اتفاق الرياض

عدن- “الشارع”:

حثت الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن، المجلس الانتقالي الجنوبي، على التعاون مع الحكومة والشراكة الفعّالة لتحسين الأوضاع في المحافظات المحررة.

جاء ذلك، خلال اللقاء الذي جمع اليوم الاثنين، سفراء الدول الخمس في مجلس الأمن لدى اليمن، مع رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي، في العاصمة السعودية الرياض.

وناقش اللقاء، آخر تطورات الأوضاع السياسية والعسكرية والاقتصادية على الأرض، واستكمال تنفيذ بنود اتفاق الرياض.

كما بحث اللقاء، سُبل واليات معالجة الأزمة الاقتصادية المتفاقمة وتمكين الحكومة من القيام بمهامها في توفير الخدمات ومعالجة الأزمات الاقتصادية والمعيشية ومكافحة الفساد.

وشجع رؤساء بعثات الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن المجلس الانتقالي الجنوبي على أن يكون شريكاً بناءً في الحكومة بما يحقق مصالح الشعب اليمني، والتخفيف من معاناته على جميع الأصعدة. وفق بيان نشرته السفارة الأمريكية لدى اليمن على حسابها في “تويتر”.

بدوره أكد عيدروس الزُبيدي، على ضرورة الحضور الفاعل للمجلس الانتقالي الجنوبي في جميع مراحل العملية السياسية القادمة لإيقاف الحرب وإحلال السلام في اليمن.

كما جدد التأكيد على دعم المجلس لجهود المجتمع الدولي والمبعوثين الأممي والأمريكي إلى اليمن  لوقف الحرب وتصميم عملية سياسية شاملة تستوعب كافة القوى الفاعلة والمؤثرة على الأرض. بحسب ماجاء في الموقع الرسمي للمجلس الانتقالي على الانترنت.

كما شدد رئيس المجلس الانتقالي على ضرورة إعادة هيكلة منظومة مؤسسات الدولة وهياكلها وفي مقدمتها المؤسسات الاقتصادية والمالية والرقابية والسلطة القضائية ومؤسسات القرار السياسي.

وبخصوص استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، قال الزُبيدي، إن “قيادة المجلس الانتقالي قد جاءت إلى الرياض للمرة الثالثة تأكيداً لحرصها الشديد على انجاح تنفيذ الاتفاق وتوحيد الجهود لمواجهة مليشيا الحوثي والجماعات الإرهابية”. مثمنا الدور الذي تلعبه السعودية، والإمارات في سبيل استكمال تنفيذ الاتفاق.

واستعرض الزُبيدي، جهود المجلس الانتقالي الجنوبي وقواته في مكافحة الإرهاب وعمليات التهريب عبر سواحل الجنوب وتأمين ممرات الملاحة الدولية والتصدي لمليشيا الحوثي والنشاط الإيراني الهادف للوصول إلى باب المندب والبحر الأحمر. معربا عن تطلعه إلى دعم المجتمع الإقليمي والدولي للمجلس الانتقالي في مكافحة الإرهاب.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى