سياسة

مصر تؤكد رفضها استخدام الأراضي اليمنية كمنصة لتهديد أمن وملاحة البحر الأحمر ودول الجوار

“الشارع”- متابعات:

جددت جمهورية مصر العربية، الاثنين، تأكيدها على أن أمن اليمن واستقراره يُعد جزءًا لا يتجزأ من أمن واستقرار المنطقة.

 جاء ذلك خلال لقاء جمع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن هانس جروندبرج، وزير الخارجية المصري سامح شكري، في العاصمة المصرية القاهرة.

وشدد شكري رفض مصر القاطع لاستخدام الأراضي اليمنية كمنصة لتهديد أمن المملكة العربية السعودية الشقيقة أو أمن وحرية الملاحة في البحر الأحمر، حسب بيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير أحمد حافظ.

وتطرق الوزير شكري إلى “محددات الموقف المصري من الأزمة اليمنية؛ والقائم على مساندة وحدة اليمن وسيادته واستقلاله، وضرورة دعم مسار الحل السياسي وكذا تطلعات الشعب اليمني الشقيق نحو غد أكثر إشراقًا”.

كما أعرب عن تطلعه في أن تسهم مساعي المبعوث الاممي “في دفع مسار الحل السياسي في اليمن باعتباره السبيل الأمثل للتوصل إلى تسوية شاملة ومستدامة للأزمة اليمنية الممتدة، استنادًا إلى المرجعيات الدولية المُتفق عليها.

وأكد وزير الخارجية المصري، دعم مصر لمهمة المبعوث الأممي ولكافة الجهود الإقليمية والدولية المبذولة في سبيل تحقيق التسوية المنشودة.

من جانبه أحاط المبعوث الأممي وزير الخارجية المصري، باتصالاته ومساعيه التي قام بها خلال الفترة الماضية لاستكشاف آفاق التحرك نحو استئناف الحوار الشامل بين الأطراف اليمنية. كما تطرق إلى آخر مستجدات الوضع السياسي والميداني على الساحة اليمنية.

وأعرب المسئول الأممي عن التقدير لدور مصر الداعم لليمن، وتطلعه إلى العمل مع القاهرة خلال المرحلة المقبلة لما فيه صالح اليمن وشعبه الشقيق.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى