سياسة

المبعوث الأممي: الهجوم الحوثي المستمر على مأرب تسبّب بتداعيات متوالية في جميع أنحاء اليمن

عدن- “الشارع”:

قالت الأمم المتحدة إن مبعوثها الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ، أنهي اليوم الأربعاء، زيارة إلى القاهرة التقى خلالها وزير الخارجية المصري، سامح شكري، والأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط للبحث في أهمية استقرار اليمن بالنسبة للمنطقة، والمسؤولية المشتركة من أجل تجنّب مزيد التصعيد في اليمن.

كما تناولوا الحاجة لدعم اليمنيين للوصول إلى تسوية سياسية لانهاء النزاع يتمّ التوصّل إليها من خلال التفاوض.

وأشار بيان صادر عن مكتب المبعوث الأممي، إلى أن غروندبرغ التقى أيضًا مجموعة متنوّعة من اليمنيين من النساء والرجال بينهم برلمانيون وممثلون عن أحزاب سياسية ومنظمات للمجتمع المدني وإعلاميون.

وشدّد المشاركون على الحاجة إلى خفض تصعيد العنف، وركزوا على أثر التدهور الاقتصادي على حياة المدنيين. وتشاور الوسيط الاممي مع المشاركين اليمنيين حول طرق بدء حوار سياسي جامع يضع طلبات الأطراف في سياق أجندة يمنية أوسع تتضمن أولويات سياسية واقتصادية وأمنية.

وقال المبعوث الأممي: “الحلول الجزئية، لن تؤدي إلى حلّ مستدام. اذ يجب أن يكون هناك تركيز بشكل متساوٍ على الأولويات العاجلة الرامية لتخفيف أثر الحرب على المدنيين، وعلى القضايا طويلة المدى المطلوبة من أجل التوصّل إلى حلّ مستدام وعادل للنزاع.”

وشملت المناقشات في القاهرة التطوّرات العسكرية الأخيرة في اليمن بما يشمل الحديدة، والوضع الإنساني المتدهور.

وشدّد غروندبرغ “أنّ الهجوم المستمر على مأرب تسبّب بالفعل بتداعيات متوالية في جميع أنحاء اليمن، كما يستمر هذا الهجوم في تقويض فرص الوصول إلى تسوية تفاوضية للنزاع.”

وأضاف: “لا يوجد حلّ عسكري مستدام للنزاع في اليمن. يجب على جميع الأطراف المتحاربة خفض تصعيد العنف وإعطاء الأولوية لمصالح المدنيين بدلاً من تحقيق المكاسب العسكرية.”

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى