أخبار

مليشيا الحوثي تدَّمر “عبَّارات” في الطرقات المؤدية إلى إب وتعز وتستحدث مواقع جديدة في المناطق المرتفعة

“الشارع”- متابعات:

أفادت مصادر مطلعة، أن مليشيا الحوثي الانقلابية، أقدمت، الأربعاء، على تدمير عدد من “العبارات” في الطرقات المؤدية إلى محافظتي إب وتعز، وزراعة الألغام من اجل إعاقة تقدمات القوات المشتركة التي تمكنت من خلالها السيطرة على كامل مديريات حيس وصولاً إلى مفرق العدين.

كما استحدثت المليشيا – حسب المصادر- مواقع عسكرية جديدة بعدد من المناطق الغربية المرتفعة لمحافظة إب، بالتزامن مع معارك عنيفة تشهدها الجبهات الجنوبية لمحافظة الحديدة والمحاذية لمحافظة إب.

وأشارت المصادر، إلى أن عناصر المليشيا تمركزت في ثلاثة مواقع مهمة بمديرية مذيخرة، حيث تطل تلك المواقع على بلدات عدة باتجاه غرب محافظة إب، وهي: قمة حصن “ريمة”، وموقع قمة “الشبوة”، وموقع آخر في أعلى قمة “جبل قرعد”.

إلى ذلك تمكنت هندسة القوات المشتركة من نزع وتفكيك كميات كبيرة من الألغام والعبوات الناسفة من مخلفات المليشيات الحوثية في المناطق المحررة حديثا بينها شبكات زرعتها داخل منازل المواطنين في مديرية حيس.

وتقب الإعلام العسكري للقوات المشتركة الأربعاء، عن مصدر ميداني قوله، أن مليشيا الحوثي الإرهابية فخخت قرى ومزارع بكاملها بعد أن هجّرت الأهالي منها، وأن عملية تطهيرها تحتاج الكثير من الجهد والوقت.

وأضاف المصدر، أن إجرام مليشيات الحوثي بلغ إلى حد زرع الألغام وبأحجام كبيرة داخل منازل المواطنين.

وأظهرت مشاهد مصورة لحظة نزع وتفكيك شبكة ألغام داخل منازل المواطنين، الأمر الذي يعد جريمة حرب.

وكانت هندسة القوات المشتركة اكتشفت في وقت سابق حقل ألغام فردية محرمة دولياً زرعته المليشيات التابعة لإيران على مساحة واسعة جنوب غرب مدينة حيس بمحافظة الحديدة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى