سياسة

المبعوث الأممي في موسكو يطلب دعماً روسياً لتحقيق السلام في اليمن

عدن- “الشارع”:

بحث المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، مع مسئولين رفيعين في الحكومة الروسية عملية السلام في اليمن.

وقال مكتب المبعوث الأممي، اليوم الجمعة، إن غروندبرغ اختتم أمس، زيارته إلى العاصمة الروسية موسكو.

وأضاف، أن المبعوث الأممي، ناقش مع المسئولين في الحكومة الروسية  الحاجة إلى تسوية شاملة للأزمة اليمنية.

والتقى غروندبرغ، مع الممثل الرئاسي الخاص لشؤون الشرق الأوسط وأفريقيا ونائب وزارة الخارجية ميخائيل بوغدانوف. ونائب وزير خارجية روسيا فيرشينين سيرغي فازيليافيتش.

 واستعرض غروندبرج خلال لقائه المسئولين الروسيين على المشاورات الأخيرة التي أجراها مع الجهات اليمنية والإقليمية والدولية داخل اليمن وخارجه.

وناقش الجانبان الحاجة إلى تسوية سياسية شاملة وجامعة للنزاع في اليمن.

وطلب المبعوث الأممي، دعم الحكومة الروسية لجهوده الرامية لتحقيق السلام في اليمن والوصول إلى تسوية سياسية شاملة.

وقال غروندبرج: “إن علاقات روسيا الطويلة الأمد مع عدد من الجهات الفاعلة في اليمن ودعمها لجهود الأمم المتحدة مهمة للتوصل إلى تسوية سلمية”.

وثمن دور روسيا ودعمها المتواصل لجهود الأمم المتحدة في صنع السلام في اليمن. كما عبر عن شكره للجهود المشتركة التي يبذلها الأعضاء الدائمين لمجلس الأمن حول الملف اليمني.

وأعرب المبعوث الأممي، عن قلقه مجدداً بشأن التصعيد العسكري الحوثي في مأرب والساحل الغربي، محذراً من مخاطر المزيد من التصعيد.

وقال غروندبرغ: “إننا نواجه إمكانية حصول تصعيد عسكري ممّا سيضاعف حتماً معاناة المدنيين”.

كما أكد على أن “مضاعفة الجهود الدولية أمر أساسي لإقناع جميع الأطراف اليمنية بضرورة تسوية الخلافات حول طاولة المفاوضات”.

وهذه هي الزيارة الأولى لغروندبرغ إلى روسيا، منذ تعيينه في هذا المنصب، وتهدف الزيارة إلى اقناع الجانب الروسي للضغط على مليشيا الحوثي، للانخراط في المشاورات التي يقودها المبعوث الأممي للدفع بعملية السلام في اليمن.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى