فنون وثقافة

نجوم راحلون “يحضرون” في حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي

“اندبندنت عربية”

انطلقت اليوم السبت الدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي بحضور كوكبة فنية وثقافية من النجوم وصناع السينما والفن في مصر والعالم، وينتهي في الخامس من ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

وبدأ حفل الافتتاح بالسلام الوطني ثم تقديم مذيعة الحفل فقرة خاصة لخالد الصاوي، والممثل الكوميدي علي ربيع، وتطرق الأخير بشكل ساخر إلى عدم دعوته لمهرجانات فنية ورغبته في المشاركة بفيلم يصلح للمهرجانات بشكل فانتازي ساخر موجه لرئيس مهرجان القاهرة المنتج المصري محمد حفظي، وحظيت الفقرة بتصفيق حاد من الجميع، بخاصة أن ربيع نزل من على المسرح بعد علمه بوجود يسرا ليلتقط معها صورة، بالإضافة إلى ليلى علوي وإلهام شاهين وسط تصفيق حاد من الحاضرين.

وتحدث رئيس المهرجان محمد حفظي، عن المعوقات التي سيطرت على الدورة الجديدة والاحترازات التي تم تحقيقها للوصول إلى بر الأمان من كل النواحي الصحية والفنية للضيوف من الجنسيات المتعددة، ووجه التحية لرؤساء المهرجان السابقين، بينهم حسين فهمي الذي كان حاضراً، بالإضافة إلى الراحلين عزت أبو عوف وسمير فريد وسعد الدين وهبة. وأكد “أن الدعم والتشجيع الذي تلقاه على مدى سنوات رئاسته للمهرجان كان دافعاً كبيراً له لتطوير دورة تلو أخرى”، وأشار إلى “أن المهرجانات الفنية ونجوم الفن والأدباء هم قوى مصر الناعمة”.

وخلال الافتتاح تم عرض فيلم خاص عن أبرز الراحلين من صناع الفن والنجوم في عام 2020 و2021، بينهم سمير غانم ودلال عبد العزيز وسهير البابلي وأحمد خليل وعزت العلايلي ويوسف شعبان وهادي الجيار ووحيد حامد وفيصل ندا والمخرج حاتم علي والسيناريست محمد نبوي الذي رحل منذ ساعات قبيل المهرجان.

وأكدت وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم، في كلمتها، “دعم الدولة الثقافة والفنون، واعتزازها بالمكانة التي وصل إليها مهرجان القاهرة، باعتباره المهرجان العربي الوحيد المصنف ضمن مهرجانات الفئة الأولى من الاتحاد الدولي للمنتجين بباريس”.

وتم استعراض بروموهات الأفلام المشاركة ضمن المسابقة الدولية، والإعلان عن أسماء لجنة تحكيم المسابقة نفسها، وعن اسم رئيس اللجنة المخرج الصربي إمير كوتسوريتسا، الذي صعد على خشبة المسرح بصحبة فرقة موسيقية، قبل أن يلقي كلمته.

كريم عبد العزيز يحصد الجائزة

وظهرت على المسرح منى زكي لتقديم كريم عبد العزيز الذي حصل على جائزة “فاتن حمامة للتميز” تقديراً لمسيرته المهنية، وبخفة ظل وعفوية تعامل مع التكريم، وأعرب عن سعادته، ووجه الشكر إلى والده المخرج محمد عبد العزيز، ووالدته وزوجته، وعبر عن سعادته بالجائزة التي تحمل اسم مهرجان القاهرة وفاتن حمامة، وأن من سلمته الجائزة هي رفيقة مشواره منى زكي، وخص بالذكر المؤلف الراحل وحيد حامد، الذي تبنى موهبته وتحمس له في بداية مشواره الفني وقدمه في أول أعماله وهو فيلم “اضحك الصورة تطلع حلوة” مع الراحل أحمد زكي والمخرج شريف عرفة.

وتحمست منى زكي وقالت عن كريم “إنه أفضل إنسان يمنح طاقة إيجابية في الحياة، وهو بمثابة الأخ والصديق في رحلة طويلة”، ورد كريم “علاقتي بمنى تتجاوز 24 عاماً، وهي أكثر من أختي ولم يكن أحد آخر يمكنه تقديمي غيرها”.

أما جائزة الهرم الذهبي لإنجاز العمر فحصلت عليها الفنانة نيللي، وقدمها سمير صبري، الذي استعاد ذكرياته الطويلة معها، وامتدت لعشرات الأفلام والمسلسلات وتحدث بشكل ساخر ولطيف متكئاً على عصاه ومعتذراً عن حالته المرضية وقال، “إصابة لا عمل”، منوهاً بعدم عمله منذ فترة طويلة من دون أسباب. وتحدثت نيللي عن سعادتها بالجائزة، وقالت، “إن مصر ومحبيها في العالم العربي هم الحب الحقيقي في حياتها”. وتحدثت عن رفضها كثيراً من الأدوار لعدم مناسبتها لها، وظهر الموسيقار هاني شنودة على المسرح وعزف لحن أغنية “سينما الحياة” التي غنتها الفنانة هند عبد الحليم، وتم اختتام الحفل بعرض أغنية قدمها حميد الشاعري.

يذكر أن فعاليات الدورة الـ 43 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، التي انطلقت أمس، تم إطلاقها مع اتخاذ كل التدابير الاحترازية وفقاً لإرشادات الحكومة المصرية ومنظمة الصحة العالمية لضمان سلامة صنَّاع الأفلام المشاركين والجمهور.

ويعد مهرجان القاهرة السينمائي الدولي أحد أعرق المهرجانات في العالم العربي وأفريقيا والأكثر انتظاماً، وينفرد بكونه الوحيد في المنطقة المسجل ضمن الفئة A في الاتحاد الدولي للمنتجين في باريس  .(FIAPF)

وقال رئيس مهرجان القاهرة السينمائي محمد حفظي لـ”اندبندنت عربية”، “إن إجمالي عدد الأفلام المشاركة هذا العام ضمن فعاليات المهرجان هو 111 فيلماً تمثل 63 دولة حول العالم، وهي مقسمة كالآتي: 86 فيلماً طويلاً، و25 فيلماً قصيراً، وهناك 27 عرضاً عالمياً، وسبعة أفلام عرضاً دولياً أول، و44 فيلماً عرضاً أول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى