سياسة

الاتحاد الأوروبي يدعو لتفادي كارثة صافر الوشيكة في البحر الأحمر: يجب التحرك الآن

“الشارع”- متابعات:

جدد الاتحاد الأوروبي، الأحد، دعوته إلى سرعة التحرك لصيانة خزان صافر العائم قبالة سواحل الحديدة، غربي اليمن، لتفادي كارثة وشيكة في البحر الأحمر.

وقالت بعثة الاتحاد في فيديو نشرته على حسابها في تويتر تحت عنوان: “امنعوا الكارثة! أنقذوا البحر الأحمر والمنطقة!”، إنه “لا يمكن إضاعة المزيد من الوقت ويجب التحرك الآن”.

وشدد الاتحاد الأوروبي على دعم الجهود الجارية لوقف التهديد الناجم عن الخزان، مشيرا إلى أنه “لا يمكن إصلاح السفينة ومخاطر التسرب الكارثي للنفط في ازدياد كل يوم”، داعيا جميع الأطراف المعنية للعمل مع الإدراك مدى الحاجة للأمر مع إحساس بالمسؤولية.

و عبّرت القائمة بأعمال بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، ماريون لاليس، عن مخاوف الاتحاد من عدم وجود أي تقدم لمنع وقوع كارثة غير مسبوقة، وقالت: “يمكن أن يتسرب من صافر أربعة أضعاف كمية النفط التي تسربت من إكسون فالديز في 1989” .

فيما أكد سفير هولندا لدى اليمن بيرت ديريك هوف، أن التقاعس لم يعد خيارا، محملا جميع الأطراف المسؤولية أمام اليمنيين والعالم والمنطقة.

وبحسب الاتحاد الأوروبي، فإن خزان صافر يشكل خطرا وشيكا قد يتسبب بكارثة بيئية وصحية واقتصادية ضخمة تؤثر على الملايين في اليمن وخارج اليمن، موضحا أن حدوث تسرب نفطي كبير سيؤدي إلى إخراج ميناء الحديدة عن الخدمة ما سيؤثر على الأمن الغذائي لملايين اليمنيين، ويعطل التجارة البحرية.

وأعلنت ميليشيا الحوثي مؤخرا، رفضها من جديد لخطة الأمم المتحدة لصيانة وتفريغ ناقلة النفط صافر التي تنذر بحدوث تسرب نفطي وكارثة بيئية هي الأكبر في التاريخ.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى