رياضة

فوز مالي على منتخب تونس والأخير يطالب بإعادتها بسبب إعلان الحكم نهاية المواجهة قبل انتهاء الوقت الأصلي

متابعات:

حقق منتخب مالي الفوز على منتخب تونس اليوم الأربعاء، في افتتاح مواجهات المجموعة السادسة من كأس أمم أفريقيا في مباراة كان بطلها الحكم الزامبي جاني سيكازوي الذي أعلن نهاية المباراة في مناسبتين قبل نهاية الوقت الأصلي.

وشهدت المباراة التي استضافها ملعب “ليمبي” أحداثا مثيرة، حيث تقدمت مالي عن طريق إبراهيما كوني (بركلة جزاء) في الدقيقة 48، وضيع وهبي الخزري فرصة التعادل لتونس من ركلة جزاء مهدرة 77.

وأشهر الحكم سيكازوي البطاقة الحمراء للاعب مالي البلال توريه في الدقيقة 87، قبل أن يطلق صافرة نهاية المباراة بالخطأ مرتين قبل نهاية الوقت الأصلي، ودون أن يحتسب أي وقت بدل من الضائع، في ظل اعتراضات لاعبي تونس.

وبدأ اللقاء بانطلاقة بطيئة من الجانبين مع سيطرة طفيفة لمنتخب مالي الذي حاول منذ الدقيقة الأولى عن طريق آداما نوسا تراوري الوصول إلى شباك تونس، لكن الحارس البشير بن سعيد، تصدى لمحاولته وأخرج الكرة إلى ركنية.

وقدم المنتخب التونسي اعتراضا للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، مطالبا بإعادة مباراته مع مالي، والتي انتهت قبل وقتها القانوني بدقيقة واحدة، وذلك على أثر رفضه العودة للملعب بعد مطالبته من ممثل الكاف، رغم اعتبار الحكم الرابع الفريق خاسرا بالانسحاب إثر رفضه العودة للملعب.

وجاء اعتراض المنتخب التونسي باعتبار أن هناك ثغرة في قرار مندوبي الكاف بطلب منتخب تونس بالعودة، ويتعلق بالمادة السابعة من قانون كرة القدم والذي ينص على ما يلي: “اذا تم ايقاف المباراة قبل انتهاء التوقيت الرسمي يتم إعادتها”.

وكان هيلدر مارتينز دي كارفاليو الحكم الرابع لمواجهة تونس ومالي، التي انتهت قبل وقتها الأصلي بدقيقة واحدة، قد أعلن عن فوز مالي بالانسحاب، بعد رفض المنتخب التونسي العودة للملعب، مطالبا بإعادة المباراة بسبب نهايتها في غير وقتها القانوني.

و أنهى الحكم الزامبي جاني سيكازوي مباراة تونس ومالي، قبل النهاية الطبيعية لوقتها الأصلي مرتين: الأولى في الدقيقة 85، وبعد اعتراض المنتخب التونسي وتنبيهه من قبل المساعدين، عاد واستأنف المباراة.

وفي الدقيقة 89 عاد الحكم سيكازوي لإنهاء المباراة من جديد بشكل مفاجئ وقبل أن يعلن الحكم المساعد عن الوقت بدل الضائع، الذي لا يقل عن 6 دقائق قياسا بأحداث الشوط الثاني.

و رغم اعتراض المنتخب التونسي على إنهاء المباراة قبل وقتها القانوني، أصر الحكم يكازوي على قراره، ولم يتدخل مساعدوه أو الفار في تغيير قراره، وخرج الحكام والفريقين من الملعب، وأعلن بذلك فوز مالي على تونس 1-0.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى