رصيف

البرلماني زكريا الزكري يدعو جميع أبناء تعز لمناصرة أسرة الحرق والضغط على السلطات لتحرير ابنتها المختطفة

عدن- “الشارع”:

دعا عضو مجلس النواب زكريا سعيد الزكري، جميع أبناء مديرية الشمايتين ومديريات الحجرية ومحافظة تعز، إلى مناصرة أسرة الحرق، التي تم اختطاف ابنتها خولة عبده الحرق الأحد الفائت، وهي في طريق ذهابها إلى الجامعة. ولم يُعرف مصيرها منذ ذلك الحين.

وقال في رسالة حصلت “الشارع” على نسخة منها، إن “ما تعرضت لها أسرة الحرق في أغسطس الماضي، من قبل مجاميع محسوبة على المؤسسة العسكرية والأمنية في تعز، راح ضحيتها أربعة من الأسرة، وما تبعها من أحداث وتهديد وآخرها اختطاف خولة عبده الحرق. يستدعي منا جميعا أن نقف اليوم موقف موحد ومسئول بعيدا عن أي حسابات، أو أي انتماء حزبي”.

وأوضح البرلماني الزكري، أن الممارسات بحق أسرة الحرق تعدى كل الحدود والأعراف والتعاليم الدينية والأخلاقية. وقد وصل إلى العرض والعيب الأسود باختطاف ابنتهم خولة.

وأضاف: “لذلك فإن المطلوب منا جميعاً أن نقف بكل قوة ومسئولية باستخدام كافة الوسائل المتاحة والمتعددة لرفع هذا الظلم وانصاف هذه الاسرة بعودة ابنتها خولة إلى أهلها. ومحاسبة ومعاقبة كل المجرمين مرتكبي هذا الفعل القبيح والدخيل علينا وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاهم العادل بما في ذلك القتلة الذين أزهقوا أرواح أسرة الحرق”.

وطالب الزكري، جميع أبناء تعز التوحد حول هذه القضية، ومناصرة هذه الاسرة بالمسيرات والوقفات الاحتجاجية، والتغطية الاعلامية في جميع وسائل التواصل الاجتماعي؛ حتى تتحقق العدالة الكامل.

كما أكد أنه يتابع سير القضية مع جميع قيادات الدولة والسلطة المحلية في محافظة تعز. مشيراً إلى أنه سيظل متابعاً لمجرياتها إلى أن تتحقق العدالة، حتى إذا اضطر إلى تصعيدها على المستوى الدولي.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى