أخبار

البعثة الأممية في الحديدة: لم يكن هناك أي مؤشر على عسكرة البنية التحتية في ميناء الصليف

عدن- “الشارع”:

قالت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، إن دورية تابعة لها، نفذت زيارة أسبوعية، مساء أمس الأربعاء، إلى ميناء الصليف والمناطق المحيطة به في الحديدة غربي اليمن.

وأوضحت البعثة الأممية، أن “فريقها عاين سفينة روابي، (التي اختطفتها مليشيا الحوثي من البحر الأحمر)، عن بعد وتواصل مع أعضاء طاقمها”.

وأضافت، في تغريدة لها على حسابها الرسمي في تويتر، أن “فريق الدورية زار أيضا سوق السمك المحلي ومدرسة في الصليف بغية التفاعل مع المواطنين المحليين”.

وقالت أيضاً: “لم يكن هناك أي مؤشر على عسكرة البنية التحتية في المناطق التي تم زيارتها”.

وكانت البعثة الأممية طالبت أمس الأول (الثلاثاء)، بالسماح لها بزيارة الموانئ في الحديدة. عقب اتهامات التحالف العربي لمليشيا الحوثي باستخدام موانئ الحديدة في الأغراض العسكرية.

رحب التحالف العربي، أمس الأربعاء، بتحرك الأمم المتحدة لتفتيش موانئ الحديدة الخاضعة لسيطرة الحوثيين، لضمان عدم استخدامها عسكريا.

كما طالب التحالف الأمم المتحدة بـ”ضمان عدم تدفق المقاتلين الأجانب ووصول الأسلحة للحديدة”. مالم  فأنه “سيتحرك عملياتياً للدفاع عن النفس والضرورة العسكرية عند استمرار عسكرة الموانئ.

في سياق منفصل، أعربت البعثة الأممية في الحديدة، عن أسفها إزاء مقتل أربعة من المدنيين وإصابة خمسة آخرين خلال هذا الأسبوع. جراء الألغام والقصف والضربات الجوية على مديرية الحالي والجراحي وحيس في الحديدة.

وقالت في بيان لها نشر على حسابها في تويتر، “بمشهد متكرر يبين الآثار المأساوية التي يخلفها النزاع. قضى 40 شخصا نحبهم، بينهم تسعة أطفال، وأصيب 70 شخصا. كما تسببت الالغام وحدها ب 24 حالة من الوفيات، منذ أن تغيرت خطوط التماس في 12 نوفمبر”.

وإذ قدمت البعثة، تعازيها لأسر الضحايا. حثت “الأطراف المعنية بشدة على حماية المواطنين وأخذ كل الاحتياطات لتجنب إصابتهم وخسارة الأرواح العرضية”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى