غير مصنف

مجلس الأمن يدعو الحوثيين إلى الإفراج الفوري عن السفينة الإماراتية (روابي) وطاقمها

“الشارع”- وكالات:

دعا مجلس الأمن الدولي،  اليوم الجمعة، إلى “الإفراج الفوري عن السفينة الإماراتية” التي صادرها الحوثيون مطلع يناير الجاري، وعن “طاقمها”.

وندد البيان، الذي صاغته المملكة المتحدة وتم تبنيه بالإجماع، باحتجاز السفينة “روابي”.

وأضاف البيان، الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس، أن أعضاء المجلس يطالبون “كل الأطراف بحل هذه القضية بسرعة” ويؤكدون “أهمية حرية الملاحة في خليج عدن والبحر الأحمر وفق القانون الدولي”.

ويحضّ المجلس في ختام بيانه “كل الأطراف على وقف التصعيد والتعاون بشكل بناء مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة من أجل استئناف المحادثات السياسية الجامعة”.

وفي رسالة وجهت أخيرا إلى الأمم المتحدة، قالت الإمارات إن طاقم السفينة يتألف من 11 فردا هم سبعة هنود، وواحد من كل من اثيوبيا وإندونيسيا وبورما والفيليبين.

وكانت مندوبة الإمارات العربية المتحدة إلى الأمم المتحدة، أفادت الاثنين، بأن السفينة روابي، المختطفة لدى ميليشيا الحوثي، تحمل مساعدات طبية، مشيرة إلى أنها تحمل معدات للمستشفى الميداني في جزيرة سقطرى.

كما أشارت، إلى أن اختطاف السفينة “روابي” ليس الحادث الأول للحوثيين بالبحر الأحمر، حيث إن ميليشيا الحوثي اعترضت واحتجزت على الأقل 3 سفن تجارية من قبل.

وأضافت، أن ميليشيا الحوثي استهدفت 13 سفينة تجارية بالزوارق المفخخة والألغام، مؤكدة أن أعمال القرصنة الحوثية تتعارض مع القانون الدولي.

كما أكدت مندوبة الإمارات أن القرصنة الحوثية تثير مخاوف حقيقية على حرية الملاحة وأمنها والتجارة الدولية بالبحر الأحمر.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى