آخر الأخبار

الحوثيون يرفضون دعوة مجلس الأمن للإفراج عن السفينة الإماراتية “روابي”

عدن- “الشارع”:

رفضت مليشيا الحوثي الانقلابية، اليوم السبت، دعوة مجلس الأمن الدولي للإفراج عن السفينة الإمارتية روابي, والتي اختطفتها المليشيا مطلع يناير الجاري، من قبالة سواحل اليمن في البحر الأحمر.

ودعا مجلس الأمن الدولي، أمس الجمعة في بيان تبناه أعضاء المجلس بالإجماع إلى الإفراج الفوري عن السفينة وعن “طاقمها”. كما ندد البيان الذي صاغته بريطانيا، باحتجاز السفينة.

وقال القيادي الحوثي حسين العزي في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، إن “روابي لا تتبع دولة صديقة هي تتبع دولة مشاركة في العدوان على شعبنا وفي حالة حرب معنا وتشارك في حصار اليمنيين وقرصنة سفنهم المرخصة أمميا ودخلت مياهنا الاقليمية على نحو مخالف للقوانين”.

وأضاف العزي، وهو يشغل نائب وزير خارجية الحوثيين، “السفينة أيضا لم تكن محملة بالتمور أو لعب الأطفال. وإنما كانت محملة بالأسلحة لدعم جماعات متطرفة تهدد حياة البشر”.

وتابع: “كل هذه الحقائق والاعتبارات كان ينبغي أن يراعيها مجلس الأمن لكنه لم يفعل لذلك. جاء بيانه محكوما باعتبارات تمويلية ولا علاقة له بقوانين أو بأخلاق أو بسلامة ملاحة وأمن سفن أبدا. شيء مؤسف أن يصبح دور المجلس هو تضليل الرأي العام والتضامن مع القتلة ومنتهكي القوانين وبهذا المستوى المخزي للغاية”.

وقال: “لقد كان على مجلس الأمن أن يشكرنا لأننا فقط ألقينا القبض على هذه السفينة العدائية جدا. في حين كان من حقنا القانوني أن نصرف لها شلالا من نيران الدانات والقذائف الفتاكة. لكننا لم نستعمل هذا الحق الطبيعي وهذا في الواقع تنازل كبير وينطوي على مثالية مبالغ فيها وغير ضرورية ولا ينبغي أن تتكرر”.

وكان التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، قال في وقت سابق إن الحوثيين نفذوا عملية قرصنة، على سفينة تحمل العلم الإماراتي، تقل معدات تابعة لمستشفى ميداني سعودي في جزيرة سقطرى. في حين عرض الحوثيين صورا  ومقاطع من على السفينة تظهر أسلحة خفيفة ومعدات وعربات نقل وقوارب نجاة.

كما طالبت الإمارات في رسالة موجهة إلى مجلس الأمن الدولي بالإفراج الفوري عن السفينة في البحر الأحمر. مؤكدة أنها تضم على متنها 11 شخصا من جنسيات مختلفة.

وسبق للحوثيين، أن احتجزوا في نوفمبر 2019، سفينة سعودية وسفينة وحفارا كوريين جنوبيين، في الشمال من مدينة الحديدة عند ساحل البحر الأحمر. غير أنهم أفرجوا عنها  في وقت لاحق.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى