ترجمات

حصاد بالأسلحة المضبوطة من قبل البحرية الأمريكية وهي في طريق تهريبها إلى الحوثيين عبر بحر العرب وخليج عُمان

عدن- “الشارع”- ترجمات:

صادرت قوات البحرية المشتركة العاملة تحت قيادة الأسطول الخامس الأمريكي في خليج عُمان وبحر العرب، كميات مهولة من الأسلحة التي كانت في طريق تهريبها إلى مليشيا الحوثي. بالإضافة إلى كميات كبيرة من المخدرات والبضائع غير المشروعة، خلال العام المنصرم 2021.

وشملت عمليات مكافحة المضبوطات التي نفذتها السفن الحربية التابعة للأسطول الخامس الأمريكي في العام 2021، ما يقرب من 8700 قطعة سلاح غير مشروعة، تم مصادرتها في 20 ديسمبر الفائت، بشمال بحر العرب من سفينة صيد مجهولة الجنسية، حيث كانت كميات الأسلحة المهربة خاصة بجماعة الحوثي.

وبحسب التقرير الصادر عن البحرية الأمريكية نشرته على موقع القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية، الثلاثاء، فإنه تم مصادرة 1400 بندقية هجومية من طراز AK-47 وهي في الطريق لتهريبها إلى جماعة الحوثي. ويعد انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي والقرارات الأمريكية.

وفي مايو من العام المنصرم أوقفت سفينة البحرية الأمريكية يو إس إس مونتيري (CG 61)، سفينة عديمة الجنسية، وهي في طريقها للعبور من شمال بحر العرب، تحمل على متنها عشرات الصواريخ الموجهة الروسية المتقدمة المضادة للدبابات. بالإضافة إلى آلاف البنادق الهجومية الصينية من النوع 56، ومئات من البنادق الآلية من طراز PKM، وبنادق القنص وقاذفات القنابل الصاروخية.

وذكر التقرير، أن المدمرة “يو إس إس وينستون إس تشرشل”، صادرت في فبراير / شباط بعد أن اقتحمت مخبأ للأسلحة قبالة سواحل الصومال، كميات كبيرة من الصواريخ الموجهة. بما في ذلك آلاف البنادق الهجومية من طراز AK-47، والمدافع الرشاشة الخفيفة، وبنادق القنص الثقيلة، وقاذفات القنابل ذات الدفع الصاروخي. وشمل المخزون الذي تم الاستيلاء عليه أيضا البراميل والمخزونات والمناظير البصرية وأنظمة الأسلحة.

وقال التقرير، إن القوات البحرية الأمريكية والدولية تحت قيادة القوات البحرية المشتركة، نفذت منذ منتصف يوليو من العام الماضي حتى 20 ديسمبر المنصرم، أكثر من 50 عملية تفتيش على السفن المشتبه في قيامها بتهريب شحنات غير مشروعة في خليج عُمان وبحر العرب.

وأضاف، أن عمليات التفتيش تلك، أسفرت عن مصادرة 14 شحنة من المخدرات. وكذلك مصادرة أسلحة أخرى.

وأوضح التقرير، أن القوات البحرية المشتركة صادرت مخدرات غير مشروعة تبلغ قيمتها أكثر من 193 مليون دولار (بأسعار الجملة الإقليمية) خلال عمليات مكافحة المخدرات في البحر في عام 2021. وهي كمية أكبر مما تم ضبطه في الأربع السنوات الماضية وبقيمة أعلى من القيمة الإجمالية للمخدرات التي تم حظرها في نفس الفترة.

وقال اللواء براد كوبر، إن القوات البحرية المشتركة، ضبطت المزيد من الأسلحة والبضائع غير المشروعة في العام 2021، وذلك بعد الدوريات في خليج عمان وبحر العرب.

وأضاف كوبر: “لقد عززنا وجودنا ويقظتنا عبر المياه الإقليمية”. وهذا يعكس التزامنا المستمر بمواجهة الأنشطة المزعزعة للاستقرار التي تعطل النظام الدولي القائم على القواعد، والذي يشكل أساس الأمن البحري في الشرق الأوسط.”

والقوات البحرية المشتركة هي أكبر شراكة بحرية متعددة الجنسيات في العالم وتضم 34 دولة. يقع مقرها الرئيسي في البحرين مع القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية والأسطول الخامس الأمريكي.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية قد كشفت الأسبوع الماضي أن الأسلحة المهربة إلى مليشيا الحوثي في اليمن التي صادرتها الولايات المتحدة، في الأعوام الماضية، على طول طرق التهريب كانت أغلبها قادمة من مصدر واحد.

ونقلت عن مسودة تقرير أعده فريق الخبراء التابع لمجلس الأمن بشأن اليمن، أن مصدر الأسلحة المهربة للحوثيين من إيران، هو ميناء “جاسك” في جنوب شرقي إيران.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى