نافذة على الحرب

فريق”مسام” يفكك حقل ألغام لمليشيا الحوثي في الخوخة جنوبي الحديدة

عدن- “الشارع”:

أعلن المشروع السعودي لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام “مسام”، اليوم الأربعاء، اكتشاف وتفكيك حقل ألغام مضادة للدروع، زرعتها ميليشيا الحوثي في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.

وأكد مركز مسام الإعلامي اكتشاف وتفكيك الفريق 26، حقل ألغام مضادة للدروع في قرية الحنجلة بمديرية الخوخة يحوي  49 لغما مضادا للدبابات.

وأشار إلى أن منطقة الحنجلة تعد من المناطق عالية التأثير كونها مأهولة بالسكان، وتم زراعتها بألغام فردية ومضادة للدروع بشكل عشوائي وكثيف.

وأمس الثلاثاء، أصيبت طفلة ورجل، بانفجار لغم من مخلفات ميليشيا الحوثي في مديرية حيس جنوبي الحديدة.

وذكر المرصد اليمني للألغام أن الطفلة فاطمة أحمد جبلي (17 عاما) أصيبت بجروح بليغة وبترت ساقها بانفجار لغم للحوثيين في منطقة “باب اللفخ” التابعة لمديرية حيس التي تم تحريرها حديثا من الميليشيا الحوثية.

وأضاف المرصد أن الانفجار أدى أيضا إلى إصابة شخص آخر يدعى يحيى إبراهيم قطيبي بجروح متفرقة في جسده.

وكان طفلان قد قتلا بانفجار لغم لميليشيا الحوثي في قرية الوعرة بمديرية الخوخة، السبت الماضي.

ويعد الساحل الغربي أكبر حقل للألغام، إذ يقدر خبراء قيام ميليشيات الحوثي بزراعته بنحو مليوني لغم متعدد.

وتسببت تلك الألغام بسقوط مئات الضحايا، غالبيتهم من الأطفال، أثناء رعيهم الأغنام.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى