آخر الأخبار

مأرب.. مليشيا الحوثي تعاود شن هجماتها الواسعة وقوات نوعية في طريقها لإسناد القوات الحكومية وألوية العمالقة

مأرب- “الشارع”:

تواصلت، اليوم الخميس، المعارك الضارية بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي الانقلابية في جبهات القتال بمحيط محافظة مأرب. وسط استعادة الأخيرة لزمام المبادرة وشن هجمات واسعة في الجبهة الجنوبية والغربية في محاولة لاستعادة مواقع فقدتها خلال الأيام الماضية.

وقالت مصادر ميدانية لـ “الشارع”، إن مليشيا الحوثي شنت اليوم هجمات واسعة بعدة انساق قتالية وفي جبهات مختلفة على المحور الرملي ومرتفعات البلق شرقي مديرية الجوبة.

وأوضحت المصادر أن المليشيا الحوثية حاولت التقدم تحت غطاء ناري كثيف في جبهات العكدة، وقرن البور، والفليحة، على المحور الرملي.

وأضافت المصادر، أن القوات الحكومية مسنودة بمقاتلين قبليين، تصدت للهجمات الحوثية، ومنعتها من تحقيق أي تقدم يذكر.

كما أفادت المصادر، أن المليشيا استقدمت تعزيزات قتالية كبيرة تشمل العتاد والأفراد، قبل تنفيذها الهجمات التي شنتها صباح اليوم. في محاولة منها لاستعادة المناطق التي فقدتها خلال معارك الأيام الماضية مع القوات الحكومية.

وذكرت المصادر، أن المعارك تزامن مع قصف مدفعي وجوي مكثف طال تعزيزات وتحركات المليشيا على امتداد المحور الرملي.

وفي مديرية حريب، قالت المصادر، إن ألوية العمالقة الجنوبية، واصلت خوض معارك عنيفة ضد المليشيا الحوثية في مختلف المحاور.

وأوضحت، أن المعارك لازالت تراوح بين الكر والفر في ثلاثة محاور تحيط بمركز مديرية حريب. وسط تقدم حذر للعمالقة بسبب كثافة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها المليشيا.

في السياق، كشف مصدر عسكري لـ “الشارع” عن قوات كبيرة ونوعية استقدمتها قوات التحالف العربي بالتنسيق مع رئيس الأركان الفريق صغير بن عزيز، للمشاركة في القتال إلى جانب قوات العمالقة وقوات الجيش في جبهات مأرب.

وأوضح المصدر، أن “القوات العسكرية في طريقها إلى محافظة مأرب، بعد أن جرى تدريبها وإعدادها وتجهيزها بسلاح نوعي”.

وأضاف: أن القوات القادمة سوف تنتشر في مسرح القتال في جنوب مأرب وجبهات محافظة البيضاء المجاورة، إلى جانب قوات العمالقة.

كما أشار، إلى إن “قيادة التحالف في القوات السعودية، هي من أشرفت على تدريب وإعداد وتجهيز هذه القوات”.

إلى ذلك، قال أحد المصادر، إن الجبهة الغربية شهدت اليوم، أيضا، هجمات حوثية مماثلة، أعقبها معارك ضارية بين المليشيا والقوات الحكومية.

وأوضح المصدر، أن الهجمات الحوثية، تركزت على جبهتي الكسارة، والمشجح، في مديرية صرواح. التي استعادت فيها القوات الحكومية العديد من المواقع،  خلال الأيام الماضية.

كما ذكر، أن القوات الحكومية تصدت للهجمات الحوثية، وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وفي الجبهة الشمالية الغربية، أفاد المصدر ذاته، أن الطرفين تبادلا القصف المدفعي والصاروخي في عدد من جبهات القتال. في محزام ماس، وواديي الجفرة، وحلحلان، بمديريتي مدغل، ورغوان.

كما رافق المعارك في الجبهات الغربية والشمالية الغربية، وفقا للمصدر، قصفا جويا مركزا لمقاتلات التحالف العربي. استهدف مواقع وتحركات المليشيا الحوثية في مختلف جبهات القتال.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى