غير مصنف

مجلس جامعة الدول العربية يطالب بتصنيف مليشيا الحوثي منظمة إرهابية

عدن- “الشارع”:

طالب مجلس جامعة الدول العربية، بتصنيف مليشيا الحوثي الانقلابية، منظمة إرهابية. مؤكداً دعم دولة الإمارات في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أمنها واستقرارها.

وقال البيان الصادر عن الاجتماع الذي عقد على مستوى المندوبين الدائمين، اليوم الأحد، في العاصمة المصرية القاهرة، إن أعضاء المجلس أكدوا رفضهم لـ “العدوان الإرهابي الذي شنته مليشيات الحوثي على مناطق ومنشآت مدنية في دولة الإمارات”.

وأضاف: “الهجمات الإرهابية التي ارتكبتها المليشيات الحوثية تشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي والإنساني”.

كما اعتبر أن الهجمات التي قامت بها مليشيات الحوثي على منشآت مدنية في الإمارات تكشف عن” أهدافها الحقيقية في زعزعة أمن واستقرار المنطقة”.

وطالب مجلس جامعة الدول العربية كافة الدول تصنيف جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية. مشدداً على “ضرورة وقوف المجتمع الدولي صفًا واحدًا في مواجهة هذا العمل الإرهابي الآثم الذي يهدد السلم والاستقرار الإقليمي والدولي. واتخاذ إجراءات فورية وحاسمة لردع ميليشيات الحوثي للتوقف عن أعمالها الاجرامية المتكررة في اليمن والمنطقة”.

ودعا الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي إلى تحمل مسؤلياته واتخاذ موقف حاسم وموحد ضد الاعتداءات الحوثية على المملكة العربيه السعودية والإمارات العربية المتحدة، ولردع ومواجهة الفظائع المستمرة التي ترتكبها ميليشيات الحوثي ضد المدنيين وعرقلتهم المتعمدة لإيصال المساعدات والإمدادات الإنسانية ومصادرة المواد الغذائية.

وفي السياق قال مستشار رئيس دولة الإمارات أنور قرقاش، اليوم الأحد، إن هناك اجماع عربي بدون تحفظ على مشروع قرار إماراتي في الجامعة العربية طالب بتصنيف الحوثي تنظيماً إرهابياً.

وكان قرقاش أكد أمس في لقاء مع المبعوث الأمريكي إلى اليمن، أن بلاده لن تتوانى في الدفاع عن سيادتها وأمنها الوطني، وهي تمتلك الحق القانوني والأخلاقي للرد ومنع أي عدوان على أراضيها.

وشدد قرقاش على ضرورة وقوف المجتمع الدولي موقفاً حازماً من هذه الأعمال العدائية والإرهابية التي تهدد الأمن والسلم الدوليين. موضحاً أن ما قامت به الميليشيا الإرهابية اعتداء سافر، وفق وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

وأشار إلى أن “إعادة تصنيف الحوثي كجماعة إرهابية يعزز من التوجه الدبلوماسي الدولي الضاغط باتجاه إيجاد حل للأزمة اليمنية وتقويض التعنت الحوثي. فالواقع يؤكد أن الحوثي لم يلتزم يوماً بأي اتفاقيات وتعهدات ولن يقوم بذلك دون ضغط دولي واضح”.

والجمعة، أدان مجلس الأمن الدولي، بالإجماع، الهجمات الإرهابية للحوثيين على دولة الإمارات.

وأعلنت شرطة أبوظبي أن الهجوم الذي تعرضت له منطقة مصفح آيكاد 3 بالقرب من خزانات أدنوك. أسفر عن وفاة 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين.

ولاقى الهجوم الإرهابي على منشآت مدنية في دولة الإمارات الإثنين الماضي، إدانات واسعة نددت بالهجوم. وأكدت وقوفها إلى جانب دولة الإمارات إزاء مثل تلك الاعتداءات.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى