محليات

مأرب .. السلطة المحلية تقر خطة تطبيع الأوضاع في مديرية حريب بعد تحريرها من مليشيا الحوثي

مأرب- “الشارع”:

أقر اجتماع موسع عقد اليوم الأربعاء، برئاسة وكيل محافظة مأرب عبدالله الباكري، خطة المحافظة لتطبيع الأوضاع والحياة العامة في مديرية حريب، بعد تحريرها من مليشيا الحوثي الانقلابية.

وكان محافظ مأرب سلطان العرادة، قد كلف أمس الثلاثاء، الوكيل الباكري، بمتابعة تطبيع الأوضاع وإعادة الخدمات التي عطلتها المليشيا في مديرية حريب. عقب سقوطها في سبتمبر الماضي.

واستعرض الاجتماع، بمشاركة مديري المكاتب التنفيذية والمؤسسات الخدمية المعنية في المحافظة، خطة السلطة المحلية لإعادة تطبيع الحياة العامة في مديرية حريب. وتوفير الخدمات الأساسية ودعم الجوانب الإنسانية والخدمية في المديرية.

وشملت الخطة التنسيق مع الجهات المختصة للبدء بعملية تطهير مديرية حريب وكافة مناطقها وقراها من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها المليشيا في المنازل والمدارس والمزارع والطرقات العامة قبل دحرها من المديرية.

كما تضمنت الخطة تقديم استجابة إنسانية طارئة بالتنسيق مع ممثلي المنظمات الأممية والدولية وشركاء العمل الإنساني في المحافظة وتسيير قافلة إغاثية طارئة إليها. والعمل على إعادة النازحين والمهجرين قسرا من أبناء المديرية إلى منازلهم بعد تأمينها وتوفير احتياجاتهم الأساسية من المواد الغذائية والإيوائية الضرورية.

ووجه الاجتماع، جميع المكاتب التنفيذية في المحافظة والمديرية بالتنسيق من أجل إعادة كافة الخدمات الأساسية لمديرية حريب ابتداء باستعادة التيار الكهربائي وتوفير المشتقات النفطية والغاز المنزلي، وتوفير المياه النظيفة وتفعيل كافة المرافق والمنشآت الصحية والتعليمية، وفق الإمكانات المتاحة.

وثمن الاجتماع الأدوار البطولية والتضحيات العظيمة التي قدمها أبطال قوات ألوية العمالقة وأبطال الجيش في معركة تحرير مديرية حريب وكافة المديريات والمناطق التي تم استعادة السيطرة عليها وتطهيرها من مليشيا الحوثي.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى