محليات

السفير الهولندي يزور ميناء عدن ويؤكد تعزيز بلاده لقدرات الميناء عبر مشروع الوديعة المالية للتأمين البحري

عدن- “الشارع”:

نفذ السفير الهولندي لدى اليمن بيتر ديريك، الذي وصل قبل يومين إلى العاصمة المؤقتة عدن، اليوم الخميس، زيارة ميدانية إلى ميناء عدن.

واطَّلع ديريك، خلال الزيارة من الرئيس التنفيذي لمؤسسة موانئ خليج عدن محمد امزربه، على سير النشاط الملاحي بميناء عدن وعملية التفريغ والمناولة للبضائع وآلية العمل فيه.

وناقش الجانبان، مستوى النمو والصعوبات التي تواجه الميناء ومستوى تجاوز قيادة الميناء لتلك المعوقات خلال الأعوام الماضية. وفق وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

وأوضح امزربه، أن لدى الميناء كثير من المقومات والمزايا لتحقيق كثير من فرص النمو وزيادة استقبال سفن الشحن.

وتطرق إلى المعوقات التي تواجه تلك الفرص ومنها زيادة التأمين البحري على السفن القادمة إلى ميناء عدن. وإجراءات التفتيش لمنح تصاريح دخول السفن في ميناء عدن.

كما أكد على إمكانية زيادة فرص النمو في الميناء، ممكنة فيما لو انخفض التأمين البحري لمخاطر الحرب للسفن الزائرة. وتعزيز قدرة الميناء لاستقطاب سفن الشحن المباشرة.

وثمن الدعم الهولندي المقدم إلى ميناء عدن، وتمويلها شراء أربع قاطرات بحرية لازالت في الخدمة. معرباً عن تطلعه إلى مزيد من الدعم.

أما السفير الهولندي، فقد أكد اهتمام حكومة بلاده بنشاط الميناء. وسعيها عبر الأطر الرسمية والدبلوماسية على تنفيذ مشروع الوديعة المالية لشركات التأمين البحري، بغرض تخفيض تأمين مخاطر الحرب على السفن القادمة إلى اليمن.

كما أوضح ديريك، أن تخفيض تأمين مخاطر الحرب ستنعكس بصورة إيجابية على النشاط الاقتصادي لليمن وعلى ميناء عدن.

وكان السفير الهولندي قد اطلع على حجم الأضرار في ميناء المعلا. كما تعرف على مبنى الكنترول والورشة الفنية للمؤسسة في منطقة رأس مربط. حيث قام ومعه نائب رئيس مؤسسة خليج عدن عبدالرب جابر الخلاقي، بجولة بحرية على قارب مصنَّع من قبل الشركة الهولندية “دامن شيبيارد”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى