آخر الأخبار

تفاصيل الاشتباكات التي أدت إلى مقتل قائد قوات مكافحة الإرهاب ونائب قوات الحزام الأمني في الضالع

الضالع- “الشارع”:

سقط قتلى وجرحى بينهم قائدان أمنيان رفيعان، في محافظة الضالع، مساء أمس الجمعة، جراء اشتباكات بين قوات أمنية ومسلحين يعتقد انتمائهم لتنظيم القاعدة وعلى علاقة بمليشيا الحوثي الانقلابية.

وأفاد “الشارع” مصدر أمني، أن مسلحين يعتقد انتمائهم لتنظيم القاعدة هاجموا مقر الحزام الأمني في محافظة الضالع، الكائن في منطقة حكولة التابعة لمديرية الحصين بهدف الإفراج عن معتقلين.

وأوضح المصدر، أن المواجهات أسفرت عن مقتل قاىد مكافحة الإرهاب في المحافظة محمد الشوبجي وهو أيضا قائد اللواء السادس مقاومة جنوبية، إضافة إلى مقتل نائب قائد الحزام الأمني في الضالع وليد الضامي.

كما أشار المصدر إلى سقوط قتلى وجرحى آخرين من الطرفين.

وحول تفاصيل الحادثة قال المصدر، إن قوات مكافحة الإرهاب والحزام الأمني في المحافظة ضبطت قبل أيام حوالي ١٣ مسلحا يعتقد انتمائهم لتنظيم القاعدة.

وأضاف: “المضبوطين تسللوا عبر جبال الشعيب من اتجاه محافظة البيضاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية، وألقى القبض على عدد منهم في الشعيب أثناء محاولتهم التسلل”.

وتابع: “من خلال التحقيقات تبين أن هناك مجموعة من غناصر القاعدة سبق لها التسلل إلى المحافظة وجرى تتبعهم وضبطهم وكان بحوزتهم أسلحة متنوعة”.

وأردف: “بعض المضبوطين اعترفوا بارتباطهم بمليشيا الحوثي الانقلابية، وفي الوقت نفسه بتنظيم القاعدة الإرهابي”.

وذكر، أنه في حوالي الساعة العاشرة من مساء أمس (الجمعة) تعرض مقر الحزام الأمني في حكولة لهجوم من قبل مسلحين في محاولة لإطلاق سراح العناصر المحتجزة.

وبيَّن المصدر، ان اشتباكات عنيفة اندلعت عقب الهجوم على مقر الحزام الأمني أسفرت عن مقتل عدد من الجنود والعناصر المهاجمة.

في السياق أورد مصدر أمني آخر من داخل مقر الحزام الأمني، رواية أخرى ذكر فيها، أن القوات الأمنية أوقفت ثمانية مشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في الشعيب وعند طلب الجنود منهم تسليم أسلحتهم رفضوا طلبوا إيصالهم إلي أحمد قائد القبة كونه يعرفهم.

وبحسب المصدر فإن المشتبهين قالوا للجنود عندما نصل إلى القبة نحن “مستعدين نسلم أسلحتنا ونتفاهم هناك”.

وأوضح المصدر، أن “الجنود نقلوا الثمانية المشتبهين على متن مركبة عسكرية إلى مقر الحزام الأمني في منطقة حكولة،وعندما وصلوا هناك تم إلاتصال بالقبة، وقتها كان نائب القبة والشوبجي متواجدين في المعسكر، فرد القبة على نائبة بالجوال إسحب الأسلحة منهم ودخلهم عندك الديوان لما أجي”.

وقال المصدر، خرج نائب القبة يطالبهم بتسليم السلاح غير أنهم رفضوا ذلك، فأقدم أحد أفراد الحزام على رمى عدة طلقات بالهواء. فيما المسلحين شحنوا أسلحتهم وكل واحد راح خلف طقم و جدار، وبدأت الاشتباكات.

وأضاف، أن نائب قائد الحزام حاول رمي أحدهم بالمسدس ولكنهم تمكنوا من قتله مباشرة لانه كان أمامهم بدون أي ساتر ولم يكن يحمل معه غير مسدسه.

وتابع: “لما حدثت الاشتباكات أخرج الشوبجي سلاحة من نافذة الغرفة التي كان فيها وبدأ بتصفيتهم الواحد تلو الآخر. لكن أحدهم أطلق وابلا من الرصاص على النافذة وتمكن من قتله”.

وذكر، أن الاشتباكات استمرت بين باقي جنود قوات الحزام وباقي المسلحين حتى تم القضاء عليهم جميعا. فيما أصيب قرابة تسعة جنود بعضهم اصاباتهم خطيرة، ربما منهم اثنين قد توفوا وهم في الاسعاف.

وأكد المصدر، مصرع 8 من عناصر تنظيم القاعدة بينهم القياديان في التنظيم سليم المسن وأخوه صالح المسن خلال الاشتباكات.

ووفقا للمصدر، فإن محمد الشوبجي هو نجل المناضل يحي الشوبجي الذي استشهد وهو يقاتل مليشيا الحوثي الانقلابية، مطلع مايو من العام الفائت بعد استشهاد 3 من أبناءه في معارك سابقة ضد المليشيا.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى