آخر الأخبار

قمة دول السبع تُقدر عاليا إصلاح الحكومة وتدعو إلى تحويل الهدنة لوقف دائم لإطلاق النار في اليمن

عدن- “الشارع”:

دعا وزراء الدول السبع الكبرى، اليوم السبت، الأطراف اليمنية إلى الانخراط في محادثات بناءة تحت قيادة الأمم المتحدة.

وشدد بيان، صادر عن اجتماعات قمة الدول السبع المنعقدة في فانغلز بشمال ألمانيا، واستمر ثلاثة أيام، على تحويل الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار والتوصل في نهاية المطاف إلى سلام دائم.

وقال: “نحن نقدر تقديرا عاليا إصلاح الحكومة في اليمن. بما في ذلك تشكيل مجلس قيادة رئاسي، كخطوة مهمة نحو السلام والاستقرار في اليمن”.

وأضاف البيان، “ندعو جميع الأطراف باليمن إلى احترام الهدنة وتنفيذ إجراءات بناء الثقة لصالح الشعب اليمني. والانخراط بشكل بناء في محادثات لفتح طريق تعز – حوبان”.

ورحب البيان، بالهدنة المعلنة لمدة شهرين وتدابير بناء الثقة المرتبطة بها. بما في ذلك استيراد الوقود عبر مواني الحديدة وافتتاح مطار صنعاء، بوساطة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة هانز غروندبرغ.

كما دعا البيان إلى المساءلة عن انتهاكات وتجاوزات الحوثيين لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

شدد أيضا، على وجوب السماح بوصول المساعدات الإنسانية وتسهيلها على وجه الخصوص الوقود، الذي يجب أن يتدفق دون عوائق إلى جميع أنحاء البلاد.

وكانت الأمم المتحدة، قد أعلنت مطلع أبريل المنصرم، عن سريان هدنة تستمر لمدة شهرين بين الحكومة الحوثيين. تضمن اتفاق الهدنة المعلن، إلى جانب وقف إطلاق النار، تدفق المشتقات النفطية عبر ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين بواقع 80 سفينة خلال شهري الهدنة. وفتح محدود لمطار صنعاء الدولي بواقع رحلتين من وإلى المطار المغلق من سبع سنوات اسبوعيا. إضافة إلى فتح المعابر والطرقات في تعز المحاصرة والعديد من المحافظات.

ومنذ إعلان الهدنة الهشة، تعرقل العديد من بنودها، خصوصا المتعلقة بفتح مطار صنعاء ورفع الحصار عن مدينة تعز من قبل المليشيا الحوثية الذي تفرضه عليها منذ بداية الحرب. كما ذهب المليشيا إلى تصعيد قتالي واسع النطاق في عديد الجبهات وفق الاتهامات الموجهة من الحكومة للحوثيين.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى