آخر الأخبار

رئيس الوزراء يوجه بمضاعفة جهود إعادة تشغيل مصافي عدن ويحذِّر من أي اختلالات

عدن ـ ‘الشارع”:

زار رئيس مجلس الوزراء معين عبدالملك، اليوم السبت، شركة مصافي عدن، كبرى منشآت تكرير النفط في اليمن. واطلع على خطوات إنجاز تنفيذ خطة إعادة تشغيل المصافي المتوقفة عن العمل منذ 7 سنوات.

واستمع رئيس الوزراء، من إدارة المصفاة والمهندسين إلى شرح مفصل عن خطط وبرامج إعادة تشغيل مصافي عدن، للقيام بدورها الحيوي في تأمين احتياجات السوق المحلية من المشتقات النفطية.

وشدد معين عبدالملك، على ضرورة مضاعفة الجهود وسرعة تنفيذ الخطة وفق البرنامج الزمني المعد، لتشغيل المصفاة بكامل طاقتها، كونها أحد أبرز المنشآت الحيوية المعول عليها رفد الاقتصاد الوطني.

ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) فقد ترأس رئيس الوزراء، اجتماعًا موسعًا لقيادة شركة مصافي عدن ضم المسؤولين والمهندسين وعدد من الموظفين، ناقش الخطط المستقبلية لعمل المصافي وتطبيق مبادئ الشفافية والحوكمة. إضافة ألى دورها في استلام وتسيير منحة التسهيل النفطي المقدمة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة.

ووجه معين عبدالملك، بتقديم إيضاحات حول أسباب تعثر انجاز محطة كهرباء مصفاة عدن، ووضع خطة زمنية عاجلة لاستكمالها للمساهمة في تعزيز وتيرة العمل ونشاط المصفاة بشكل عام.

كما أشار، إلى أن “الاختلالات التي سادت العمل في الفترة السابقة لن يسمح لها بالاستمرار وسيتم محاسبة كل من يخل بمهامه، كون إعادة تشغيل المصفاة بكامل طاقتها سوف يعود بالفائدة على العاملين فيها والمواطنين والاقتصاد بشكل عام”.

وأكد رئيس الوزراء، أهمية تنفيذ خطط التحديث الشامل للمصفاة وفق الدراسات التي انجزتها شركات عالمية، لإحداث نقلة نوعية في عجلة الإنتاج، مؤكدًا دعم الحكومة لكل ما من شانه تشغيل المصفاة بكامل طاقتها، وتوفير الاحتياجات السوقية من المشتقات النفطية بالتكامل مع شركة النفط.

وكان في استقبال رئيس الوزراء لدى وصوله مصافي عدن وزير النفط والمعادن عبدالسلام باعبود ووزير الدولة محافظ عدن أحمد لملس، والقائم بأعمال المدير التنفيذي للمصافي أحمد مسعد، وعدد من المسؤولين والمهندسين بالمصفاة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى