نافذة على الحرب

رئيس هيئة الأركان يؤكد للصليب الأحمر حرص الحكومة على إنهاء مأساة الأسرى والمختطفين

عدن ـ “الشارع”:

بحث رئيس هيئة الأركان العامة، قائد العمليات المشتركة، الفريق ركن صغير بن عزيز، اليوم السبت، مع ممثل منظمة الصليب الأحمر الدولي، في محافظة مأرب، أوضاع الأسرى الحوثيون لدى القوات الحكومية، وكذلك الأسرى والمختطفين في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية.

وأكد بن عزيز خلال اللقاء، اهتمام قيادة مجلس القيادة الرئاسي ممثلة بالرئيس رشاد العليمي، بقضية الأسرى والمختطفين في سجون مليشيا الحوثي. حسبما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

كما أشار إلى “ما تقدمه قوات الجيش، من رعاية واهتمام لأسرى المليشيا الحوثية، وفي مقدمتهم الأطفال الذين زجت بهم المليشيا في أتون الحرب، والجهود المبذولة لإعادة تأهيلهم وإدماجهم في المجتمع”.

وقال رئيس هيئة الأركان، إن “القيادة السياسية وقيادة الجيش، حريصة على إنهاء مأساة الأسرى وفق الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة”.

ودعا الصليب الأحمر إلى “مضاعفة الجهود لتخفيف معاناة المختطفين داخل سجون المليشيات الحوثية الذين يتعرضون للتعذيب، وكذا من يحتاج منهم إلى رعاية صحية، جراء تدهور أوضاعهم الصحية بسبب ظروف الاختطاف السيئة”.

أما مندوب منظمة الصليب الأحمر الدولي، فقد أطلع رئيس الأركان، على الجهود التي تقوم بها المنظمة سواء أثناء المعارك، أو في ما يخص المختطفين لدى جماعة الحوثي.

كما عبر عن شكره لما تبديه رئاسة هيئة الأركان من تعاون في هذا الجانب، مؤكدا تعاونه مع كافة الجهات المعنية بملف الأسرى لإنجاح عملية التبادل، وتخفيف معاناتهم.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى