آخر الأخبار

ترحيب أمريكي باستئناف الرحلات من مطار صنعاء وتشديد فرنسي وأوروبي على فتح طرق تعز

عدن- “الشارع”:

رحبت الولايات المتحدة الأمريكية باستئناف الرحلات الجوية المباشرة من مطار صنعاء إلى العاصمة الأردنية عمّان. ضمن الهدنة السارية التي أعلنتها الأمم المتحدة في اليمن مطلع أبريل المنصرم.

وأقلعت طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية اليمنية من صنعاء، صباح اليوم الاثنين، في أول رحلة تجارية منذ ست سنوات، تقل 137 راكبا معظمهم مرضى. وفق ما أفادت به مصادر إعلامية متطابقة.

وقال البيت الأبيض في بيان: “هذه هي أولى الرحلات الجوية التجارية من صنعاء منذ عام 2016. وهي توضح الفوائد المستمرة للشعب اليمني من الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة والتي دخلت حيز التنفيذ قبل ستة أسابيع تقريبًا”.

وأضاف البيان، أن “اليمن يشهد اليوم أهدأ فترة له منذ بدء الحرب. وتعد هذه الرحلات الجوية خطوة مهمة في زيادة تحسين حياة وفرص الشعب اليمني”.

وشكر البيان، المملكة العربية السعودية على قيادتها في المساعدة في تذليل العقبات أمام استئناف هذه الرحلات الجوية. كما شكرت جهود الحكومة الأردنية والجمهورية اليمنية الجديدة في إنهاء الترتيبات لما يجب أن يكون أول رحلة منتظمة بين هذه الوجهات.

وأكدت الولايات المتحدة دعمها، بقيادة جهود المبعوث الخاص تيم ليندركينغ، استمرار المشاركة الدبلوماسية بين الطرفين وجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة هانز جروندبرج لزيادة تحسين حرية الحركة داخل اليمن، بما في ذلك فتح الطرق في تعز ومناطق أخرى.

واضاف البيان: “لا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بدعم سيادة اليمن واستقراره وأمنه وازدهاره من خلال عملية سياسية شاملة بقيادة الأمم المتحدة لمساعدة الشعب اليمني في تحديد مستقبل بلاده”.

في السياق، قالت السفارة الفرنسية لدى اليمن اليوم إن الوقت قد حان لرؤية الحوثيين، بخطوة أولى ملموسة لصالح السلام وإعادةِ فتح الطرق في تعز دون تأخير.

وأكدت السفارة في تغريدة على حسابها في تويتر على دعمها الكامل للمبعوث الأممي في جهوده المبذولة للحفاظ على الهدنة واستئنافِ العملية السياسية.

وأشادت بجهود رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي والحكومة، لإزالة جميع العقبات أمام السلام الذي يصب في مصلحة الشعب اليمني والتخفيف من معاناته.

كما رحب الاتحاد الأوروبي بتسيير الرحلات الجوية التجارية اليوم بين كل من صنعاء وعمان، وهي الأولى منذ 6 سنوات.

وقالت بعثة الاتحاد لدى اليمن في تويتر، إن “هذه خطوة مهمة لدعم الهدنة. ويجب على الأطراف مواصلة المشاركة البناءة مع الأمم المتحدة وبدء المفاوضات لإعادة فتح الطرق، لا سيما إلى تعز”.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، قد رحّب في وقت سابق اليوم، بانطلاق أول رحلة تجارية من مطار صنعاء ضمن تنفيذ اتفاق الهدنة. بعد ست سنوات من التوقف.

وقال: “إن هذا هو وقت التضافر وبذل المزيد من الجهد للبدء في إصلاح ما كسرته الحرب، وتنفيذ جميع التزامات الهدنة”.

وتوقع غروندبرغ من الأطراف الوفاء بالتزاماتهم، بما يشمل الاجتماع على وجه السرعة للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات في اليمن.

وتسعى الأمم المتحدة إلى تمديد الهدنة الهشة إلى أكبر فترة ممكنة، تمهيد لإجراء مفاوضات سياسية شاملة تنهي الحرب الجارية منذ سبع سنوات.

وشمل اتفاق الهدنة السارية وقف العمليات القتالية، والسماح بتدفق واردات الوقود لموانئ الحديدة الخاضعة لسيطرة الحوثيين وانطلاق محدود للرحلات الجوية من مطار صنعاء. إضافة إلى إجراء محادثات منفصلة لفتح الطرق والمعابر في تعز المحاصرة ومحافظات أخرى.

إلى ذلك، رحب المجلس النرويجي للاجئين بإقلاع أول رحلة من مطار صنعاء. معتبرا هذه الخطوة “نقطة انطلاق نحو سلام دائم في اليمن”.

كما حث المجلس في بيان له اليوم، أطراف النزاع على الاستجابة العاجلة لعناصر الهدنة الأخرى، مثل فتح الطرق في تعز والمحافظات الأخرى.

وشدد، على ضرورة أن تؤدي الهدنة إلى الوفاء بالالتزامات ومنع المزيد من الخسائر في الأرواح .

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى