آخر الأخبار

تعز.. لقاء موسع يحمل المجتمع الدولي مسؤولية استمرار الحصار الحوثي على المدينة

تعز- “الشارع”:

أكد لقاء تشاوري موسع، ضم السلطة المحلية في محافظة تعز ولجنة التفاوض الحكومية لفتح الطرق والمعابر في المحافظة المحاصرة، اليوم الخميس، على استمرار مماطلة مليشيا الحوثي في تنفيذ بنود الهدنة.

وفي اللقاء، الذي شارك فيه الأحزاب السياسية وعدد من منظمات المجتمع المدني وقيادة الجيش والأمن في المحافظة. استعرضت لجنة التفاوض الحكومية الحوارات والمشاورات السابقة مع مليشيا الحوثي وتنصلها عن جميع الاتفاقيات.

كما أكدت، على أن رفع الحصار الحوثي عن مدينة تعز، بات ضرورة إنسانية ومطلبا شعبيا.

وقال محافظ محافظة تعز نبيل شمسان خلال اللقاء، إن مليشيا الحوثي مازالت تماطل في تنفيذ بنود الهدنة الأممية فيما يتعلق بفتح جميع الطرق الرئيسية ورفع الحصار.

كما استعرض المحافظ شمسان جملة من الصعوبات المترتبة على الحصار الذي فاقم المعاناة على كاهل المواطنين وتكرار الحوادث المؤلمة في الطرقات وصعوبات التنقل.

وأكد شمسان، على ضرورة فتح جميع الطرقات التي تربط محافظة تعز بالمحافظات الأخرى. والوفاء بالالتزامات الاممية والاتفاقات والتعهدات التي تضمن تدفق السلع والخدمات وسهولة تنقل المواطنين.

كما أشار، إلى حرص السلطة المحلية وتجاوبها مع الهدنة وانجاحها رغم استمرار المليشيا في ارتكاب الخروقات وتعنتها ورفضها رفع الحصار على تعز.
ودعا، المجتمع الدولي والدول الراعية الى تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية والإنسانية تجاه معاناة أبناء المحافظة على مختلف المستويات.

كما تطرق محافظ تعز، إلى موجهات ومحددات العمل خلال المرحلة المقبلة، التي اخذت بعضها طريقها للتنفيذ، مواكبة لبرنامج مجلس القيادة الرئاسي في انتهاج الحوكمة الرشيدة والالتفاف حول مشروع بناء الدولة وتوجيه كافة الجهود لاستعادة الدولة وتحقيق الأمن والاستقرار، ومكافحة وتجفيف منابع الفساد وتفعيل الأجهزة الرقابية وتحسين الموارد وإعادة الاعتبار للوظيفة العامة.

وثمن شمسان دور دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في دعم اليمن لاستعادة الدولة ومواجهة المشروع الايراني التدميري في المنطقة.

أما رئيس لجنة التفاوض الحكومية لفتح طرق تعز عبدالكريم شيبان، فاستعرض جهود اللجنة منذ بداية عملها في العام 2016 م. التي قال: إنها خلصت إلى الاستجابة الدائمة للسلام والالتزام بالمفاوضات.
ووصف شيبان، الحوارات مع المليشيا الحوثية بـ “العبثية”. مشيرا إلى أن الحوثيين سبق وأن تنصلوا عن كل الالتزامات والاتفاقيات والهدن واستغلوها لصالحهم ولتقوية موقفهم الميداني.

وتخلل اللقاء مداخلات عدة أكدت في مجملها على ضرورة التحرك على كافة المستويات الشعبية والرسمية. وايصال رسالة المحافظة للمجتمع الدولي والإقليمي بضرورة رفع حصار تعز بالتزامن مع فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة.

عقب اللقاء الموسع، عقد النائب شيبان، وأركان حرب المحور العميد عبدالعزيز المجيدي ومقرر لجنة التفاوض علي الأجعر، مؤتمرا صحفيا لمختلف وسائل الإعلام استعرضوا مجمل الأوضاع الإنسانية التي يعيشها أبناء المحافظة جراء الحصار الحوثي، والخروقات التي ارتكبتها المليشيات الحوثية منذ بداية الهدنة.

كما تطرقوا إلى نتائج المشاورات السابقة التي جرت مع المليشيا الحوثية في جنيف و الكويت واتفاق ستوكهلم، التي لم تحقق أي تقدم في رفع الحصار عن تعز وفتح الطرق الرئيسية للتخفيف من معاناة المواطنين.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى