رياضة

مانشستر سيتي يحتفظ بكأس “البريميرليج” للمرة الثانية على التوالي بعد مباراة مثيرة مع أستون فيلا

كووورة:

توج مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي، بعد فوزه المثير على ضيفه أستون فيلا بنتيجة (3-2)، مساء اليوم الأحد على ملعب الاتحاد، في ختام مباريات البريميرليج.

ورغم تأخر مان سيتي بثنائية عن طريق ماتي كاش (37) وفيليب كوتينيو (69)، إلا أنه عاد في 5 دقائق مجنونة وسجل ثلاثية عن طريق إلكاي جوندوجان (76) و(81) ورودريجو (78).

ورفع مان سيتي رصيده إلى 93 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق نقطة وحيدة عن ليفربول الذي تغلب على وولفرهامبتون (3-1).

أتت المحاولة الأولى في المباراة لصالح السيتي في الدقيقة الثالثة، بارتقاء لفيرناندينيو لعرضية من مخالفة نفذها دي بروين، مسددا رأسية ذهبت بعيدا عن المرمى.

وسيطر مانشستر سيتي على الكرة بصورة شبه تامة في الدقائق التالية. وكاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 24، بتسديدة أرضية قوية من فودين من داخل المنطقة، اصطدمت بدفاع أستون فيلا ومرت بقليل إلى جوار القائم.

وحاول جيسوس مباغتة أولسين بتسديدة قوية من الجانب الأيمن لمنطة الجزاء في الدقيقة 28، إلا أن حارس أستون فيلا نجح في التصدي لها.

وعاد البرازيلي للظهور في الدقيقة 31، بتسديدة أخرى من داخل المنطقة، ولكن ذهبت بعيدا عن المرمى هذه المرة.

ونجح أستون فيلا في التقدم في النتيجة في الدقيقة 37، بعدما أرسل دين عرضية من الجانب الأيسر، تابعها كاش برأسية قوية سكنت الشباك.

وتوغل كوتينيو في العمق في الدقيقة 42، مسددا كرة من خارج منطقة الجزاء، مرت إلى جوار القائم.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، ارتقى لابورت لعرضية من ركلة ركنية، مسددا رأسية أمسك بها أولسين، لينتهي الشوط الأول بتقدم أستون فيلا (1-0).

ومع بداية الشوط الثاني، تابع دي بروين كرة مبعدة من دفاع أستون فيلا داخل المنطقة، مسددا كرة ذهبت أعلى العارضة في الدقيقة 48.

وواصل السيتي زحفه الهجومي، بعدما أرسل كانسيلو عرضية أرضية في الدقيقة 50، تجاه جيسوس الخالي من الرقابة داخل منطقة الـ6 ياردات، ليسدد بغرابة أعلى العارضة.

وتبعه رودريجو بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، مرت إلى جوار القائم.

وأهدر أستون فيلا فرصة محققة لتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 55، بانفراد تام من واتيكنز مع إديرسون، مسددا إلى جوار القائم.

كما تحصل السيتي على مخالفة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 68، نفذها دي بروين مسددا كرة مباشرة بجانب القائم.

وأضاف أستون فيلا الهدف الثاني في الدقيقة 69، بعدما مرر واتكينز تمريرة بالرأس لكوتينيو، ليراوغ لابورت ويسدد كرة أرضية سكنت شباك إديرسون.

وحاول فودين تقليص الفارق سريعا بتسديدة من على حدود المنطقة في الدقيقة 71، ذهبت بعيدا عن المرمى.

ومهد سترلينج كرة سحرية لدي بروين على حدود المنطقة في الدقيقة 73، ليسدد البلجيكي كرة مباشرة ذهبت أعلى العارضة.

وقلص السيتي الفارق في الدقيقة 76، بعدما أرسل سترلينج عرضية من الجانب الأيمن، تابعها جوندوجان برأسية داخل الشباك.

وعدل السيتي النتيجة في الدقيقة 78، بعدما مهد زينشينكو الكرة لرودريجو على حدود المنطقة، ليسدد الإسباني كرة أرضية سكنت الشباك.

وأتم السيتي الريمونتادا في الدقيقة 81، بتسجيل السيتي للهدف الثالث، بعدما أرسل دي بروين عرضية لجوندوجان داخل منطقة ال6 ياردات، سجلها الألماني بسهولة في الشباك.

ومرت الدقائق المتبقية دون جديد لينتهي اللقاء بفوز مانشستر سيتي (3-2) وإعلانه بطلا للبريميرليج.

وعلى الرغم من فوز ليفربول في المباراة الأخرى أمام وولفرهامبتون بنتيجة (3-1)، إلا أن فوز السيتي منحه اللقب مباشرة.

واقتحمت جماهير مانشستر سيتي، ملعب الاتحاد، احتفالا بتتويج الفريق بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم، مساء اليوم.

وعقب إطلاق الحكم صافرة نهاية المباراة، اندفعت جماهير السيتي صوب الملعب محتضنة اللاعبين وبخاصة جوندوجان صاحب الثنائية، وسط دموع من بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، الذي ركض مغادرا أرض الملعب إلى غرف خلع الملابس.

ويحتفظ مانشستر سيتي، بلقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، للمرة الثانية على التوالي. والثامنة في تاريخه.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى