سياسة

المبعوث الأممي يعقد مشاورات مع ناشطات يمنيات حول تصميم عملية سلام متعددة المسارات

عدن- “الشارع”:

قال المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، إنه التقى، اليوم الأحد، “مجموعة متنوَّعة من ناشطات سلام يمنيات وخبيرات وفاعلات في القطاع الخاص والمجتمع المدني وقياديات”.

وأوضح بلاغ صادر عن مكتبه، أن هذا اللقاء، “ضمن جهوده التي يبذلها في التشاور حول إطار عملية السلام متعددة المسارات بما فيها الأولويات التي تراعي خبرات ووجهات نظر النساء والشباب اليمني”. مشيرا إلى تطرق اللقاء لتنفيذ الهدنة وتجديدها.

وبحسب البلاغ، فإن النساء الحاضرات، أكدن أولوياتهن لعملية السلام بما فيها تحسين الظروف المعيشية وسبل العيش للمدنيين اليمنيين. ورفع القيود عن حرية تنقل المدنيين، خاصة النساء والأطفال، والتصدي لتجنيد الأطفال، وحماية المدارس وضمان الوصول إلى التعليم.

كما طالبت النساء، بإِشراك الوسطاء المحليين والقطاع الخاص في المسار الأمني لعملية السلام وتحسين الوصول إلى الخدمات والسلع الأساسية. والتصدي لتشظي السياسات المالية والنقدية، والتركيز على إزالة الألغام خاصةً لما لها من أثر ضار على النساء والأطفال. وضمان تكافؤ فرص العمل لجميع اليمنيين بمن فيهم النساء والشباب.

وقال المبعوث الأممي، “تبقى مواصلة تشجيع الأطراف على ضمان مشاركة النساء الحقيقية في عملية السلام أولوية قصوى لدي. من المهم أن نحرص على دمج وجهات نظر اليمنيات في تصميم عملية السلام لنتأكد من مراعاة هذه العملية لقضايا النساء والشباب”.

كما نوه، إلى استمراره خلال الأسابيع المقبلة في مشاوراته مع مختلف المجموعات اليمنية، بمن فيها الخبراء الاقتصاديون والمجتمع المدني والأحزاب السياسية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى