أخبار

أبناء ردفان يستنكرون الإفراج عن أحد المتهمين بقتل الضابط سالم الردفاني ويشكلون فريقا قانونيا لمتابعة القضية

عدن- “الشارع”:

استنكر مشايخ وأعيان مديريات ردفان بمحافظة لحج، إفراج النيابة العامة في عدن، عن أحد من المتهمين بقتل ضابط أمن من أبناء ردفان كان يعمل في مطار عدن الدولي.

وكان مسلحون، قد أقدموا الأربعاء قبل الماضي (11 مايو الجاري)، على قتل سالم سيف سالم الردفاني – يحمل رتبة ملازم أول ويعمل في أمن مطار عدن- بعد اعتراضهم لسيارته الشخصية التي كان يقودها في الطريق البحري قرب المطار. وفقا لما تناقلته وسائل إعلامية.

وقال بيان صادر اليوم الأحد، عن مشايخ وأعيان وشخصيات اجتماعية وقيادات وقانونيين وكوادر من أبناء ردفان، إن لقاءً ناقش “قضية قتل الضابط سالم سيف سالم الردفاني، وملابساتها القانونية وتداعيات الإفراج عن أحد المتهمين وهو وكيل محافظة عدن رشاد صالح شائع”.

واستنكر البيان، تلقت “الشارع” صورة منه، الإفراج عن المتهم، “دون التريث لمعرفة الحقائق واستكمال الاجراءات القانونية. ودون مراعاة مشاعر أسرة القتيل التي فقدت فلذة

سالم الردفاني
صورة من البيان

كبدها نتيجة استهتار المتهمين بحياة الأخرين”. على حد تعبيره.

وأضاف: أن “أحد المتهمين يشغل منصب كبير في الدولة، وكان الأحرى به تحمل مسؤولياته منذ الوهلة الأولى لارتكاب الجريمة. لا أن يقوم بالتستر على الجناة وتهريبهم وترك المجني عليه ينزف على قارعة الطريق”.

وذكر البيان، أن الإفراج عن أحد المتهمين تم قبل استكمال الإجراءات القانونية ودون حتى إطلاع القائم بأعمال رئيس النيابة العامة على ملف القضية.

وطالب البيان، بإعادة المتهم المفرج عنه إلى الحجز حتى يتم استكمال التحقيقات والتصرف في القضية من قبل النيابة العامة وفقاً للقانون.

كما شدد، على سرعة ضبط جميع المتهمين وتقديمهم للمحاكمة، وضبط وتحريز جميع قطع الأسلحة التابعة للمتهمين.

وحذر البيان، من أي تدخلات في القضية سواءً من جهات وشخصيات رسمية، أو غير رسمية. مؤكدا على تمسك أبناء ردفان بالقانون.
وأشار البيان، إلى تشكيل فريق قانوني مساعد لمحامي أولياء الدم لتقديم العون والمساعدة وحضور الإجراءات القانونية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى