أخبار

مباحثات يمنية هولندية حول التنسيق المشترك بشأن معالجة خزان صافر وأمن الملاحة في البحر الأحمر

عدن- “الشارع”:

بحث رئيس الحكومة معين عبدالملك، اليوم الاثنين، في العاصمة المؤقتة عدن، مع نائبة مدير عام التعاون الدولي بوزارة الخارجية الهولندية بيرجيتا تازيلار، والسفير الهولندي لدى اليمن بيتر ديريك هوف والوفد المرافق لهما الذي يزور اليمن حاليا، سبل التعاون لضمان حماية أمن الملاحة في البحر الأحمر.

وناقش اللقاء، إمكانية دعم هولندا لتدريب خفر السواحل اليمنية على نزع الألغام البحرية للإسهام في ضمان أمن طرق الملاحة والتجارة العالمية في الممرات المائية اليمنية. حسبما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

 كما تطرق اللقاء، إلى التنسيق المشترك بين اليمن وهولندا في مختلف المجالات التنموية والإغاثية، ومشاركة الحكومة الهولندية مع الأمم المتحدة في استضافة مؤتمر للمانحين الدوليين بغرض حشد الدعم لخطة معالجة مشكلة الخزان النفطي “صافر” العائم في رأس عيسى.

وأكد رئيس الوزراء، على ضرورة التنسيق والتعاون لإزالة التهديد الذي تمثله السفينة صافر، الذي تستخدمه مليشيا الحوثي للابتزاز السياسي وتهدد به اليمن والعالم. مثمنا الدعم الهولندي لليمن في جهود التنمية والإغاثة.

واستعرض عبدالملك، التطورات الراهنة في اليمن، على ضوء التحركات الأممية والدولية لتمديد الهدنة الإنسانية وحرص الحكومة على إنجاح هذه الجهود لتحقيق السلام واستعادة الأمن والاستقرار ووقف التهديد الحوثي للمنطقة وسلامة الملاحة الدولية في البحر الأحمر.

وأشار، إلى التنازلات الكثيرة التي قدمتها الحكومة ومجلس القيادة الرئاسي لإنجاح الهدنة وتثبيتها رغم الخروقات الحوثية المتكررة وتنصل المليشيا من تنفيذ التزاماتها بموجب بنود وشروط الهدنة.

كما لفت رئيس الوزراء، إلى خطط الحكومة للتعامل مع الأمن الغذائي على ضوء التطورات العالمية، والدعم الدولي المطلوب لإنجاح هذه الخطة وجهود الحكومة الهادفة لتخفيف الأزمة الإنسانية والتعافي الاقتصادي.

وعبر عبدالملك، عن تطلع الحكومة لمزيد من المساندة والدعم من قبل هولندا ودوّل الاتحاد الاوروبي والمجتمع الدولي للشعب اليمني في ظل الظروف الراهنة.

إلى ذلك، أكدت المسؤولة الهولندية، استمرار دعم بلادها للحكومة ومساندة جهودها في الجوانب الاقتصادية والإنسانية والصحية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى