أخبار

اجتماع موسع في وزارة الصحة يناقش الاستعدادات اللازمة لمواجهة جدري القردة

عدن- “الشارع”:

عقد اليوم الأربعاء، في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماعا موسعا لمناقشة الاستعدادات اللازمة لمواجهة وباء جدري القردة، الذي بدأ انتشاره في عدد من الدول بما في ذلك دولا عربية.

وبحث الاجتماع، الذي نظمه قطاع الرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة العامة والسكان، بحضور نائب الوزير عبدالله دحان، ومديري الترصد الوبائي أدهم عوض، والمركز الوطني للتثقيف والإعلام الصحي والسكاني عارف محمد ناجي، ومختصين من منظمة الصحة العالمية، الوضع الوبائي الخاص بجدري القردة والإجراءات التي اتخذتها السلطات الصحية لمواجهة أي حالات محتملة بالوباء.

وشدد نائب وزير الصحة، على أهمية تنسيق الجهود بين مختلف قطاعات الوزارة، ومشاركة المعلومات بين الوزارة ومنظمة الصحة العالمية في هذا الجانب. حسبما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

فيما لفت وكيل الوزارة لقطاع الرعاية الصحية الأولية علي الوليدي، إلى ضرورة تفعيل أوجه التنسيق بين الوزارة ومنظمة الصحة العالمية على مستوى المكتب الرئيسي والمكتب الإقليمي بشان التحديثات حول تعريف الحالة الوبائية والعمل على تدريب الكوادر الصحية لمجابهة وباء جدري القردة.

وشاركت في الاجتماع، دنيس عساف ممثلة عن منظمة الصحة العالمية عبر تقنية الاتصال المرئي. حيث استعرضت أهم مستجدات مرض جدري القردة والأعراض المصاحبة له وطرق انتقال المرض.

كما قدمت عساف، عرضاً موجزاً للخلفية التاريخية للمرض وكيف عاود الانتشار خلال الفترة الأخيرة والدول التي انتشر فيها. موضحة أن جدري القردة فيروس ينتقل بواسطة الحيوان إلى الإنسان، كما لفتت إلى أن الوباء انتشر حتى الآن في 11 دولة.

وكانت دولة الإمارات أعلنت رصد أول حالة إصابة بجدري القردة، وقبلها أعلنت المغرب وقوع إصابات بالوباء.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى