آخر الأخبار

8 دول أعضاء في مجلس الأمن تطالب الحوثيين بالمرونة وفتح طرق تعز

عدن- “الشارع”:

دعت ثمان دول أعضاء في مجلس الأمن، مليشيا الحوثي إلى “التصرف بمرونة في المفاوضات، وفتح الطرق الرئيسية على الفور”. وسط استمرار التعنت الحوثي ورفض مقترح أممي لفتح طرق تعز ومحافظات أخرى، وفقا لما نص عليه اتفاق الهدنة الإنسانية في اليمن.

وأعرب بيان مشترك، صادر، عن الدول الثمان، أمس الثلاثاء، عقب جلسة مجلس الأمن، بشأن اليمن، عن القلق بشأن الأثر الإنساني الخطير لإغلاق الطرق المستمر حول تعز.

ورحب البيان، الذي وقع عليه ممثلو دول ألبانيا والبرازيل وإيرلندا وكينيا والمكسيك والنرويج والإمارات وبريطانيا، بالهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة.

وقال البيان، “ندرك أن الهدنة قد خففت بعض المعاناة الإنسانية التي يواجهها العديد من النساء والفتيات في اليمن، من خلال تحسين حرية حركة الأشخاص والبضائع، وتقليل الخسائر في صفوف المدنيين”.

كما أبدى البيان، قلق الدول الموقعة عليه بشأن وضع النساء والفتيات في اليمن، مشيرا إلى نضررهن تضررهن بشكل غير متناسب منذ أكثر من سبع سنوات من الصراع.

وأوضح، أن هذا الوضع، نتج عنه تفاقم حالة عدم المساواة تواجهها النساء والفتيات في اليمن.

كما عبر البيان، عن قلق بالغ، إزاء ما قال عنه “تقلص المساحة المتاحة للمجتمع المدني في اليمن”.

وأضاف: أن “الناشطات اليمنيات والصحفيات والمحاميات والمدافعات عن حقوق الإنسان وبناة السلام، غالبا ما يكن أهدافا للاعتقالات التعسفية والمضايقات أو الانتقام، لا سيما من قبل الحوثيين”.

وأدان البيان، بشدة مثل هذه الهجمات، مكررا الدعوة لضمان حماية ومشاركة المرأة في جميع عمليات صنع القرار.

وحث البيان جميع الأطراف على تبني التزامات لمنع العنف الجنسي المرتبط بالصراع والتصدي له، ومحاسبة الجناة.

كما شدد، على تسهيل وصول المساعدات الإنسانية وخدمات الدعم المناسبة للناجيات.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى