أخبار

البنك الدولي يقدّر تكلفة إعادة إعمار ما خلفته الحرب في اليمن بـ 25 مليار دولار

عدن- “الشارع”:

قالت مديرة مكتب اليمن في البنك الدولي تانيا مير، إن البنك وضع تقييما لقطاعات عديدة في اليمن. وإن تكلفة إعادة الإعمار لما خلفته الحرب تقدّر بـ25 مليار دولار.

وأوضحت مير، في تصرح لها ضمن جلسات منتدى اليمن الدولي الذي عُقد في العاصمة السويدية ستوكهولم، أن البنك الدولي يشعر بالقلق من هشاشة الأزمات المركبة في اليمن.

وكشفت عن قرار البنك في زيادة البرامج وتقديم تمويلا بلغ مليار دولار خلال العام الماضي للحفاظ على المؤسسات التي كان يدعمها قبل النزاع. وفقا لما نقلته سكاي نيوز عربية.

كما أكدت مير، على أهمية استمرار تلك المؤسسات والقطاعات الإنتاجية مثل قطاع الثروة السمكية في عملها لدعم الاستقرار الاقتصادي في البلاد.

وقالت: “نركز على صمود القطاع الخاص والدور المحتمل الذي يمكن أن يلعبه في برامج إعادة الإعمار”.

أما مدير عام الاستراتيجية للبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن عادل القصادي، فقال إن هناك حاجة لرؤية التعافي الاقتصادي الذي لا يعتمد على ما يقدمه المانحون لليمن.

وأضاف: “نحن بحاجة للربط بين المسارين الإنساني والتنموي، ومن الضرورة أن يتم الخروج عن إطار التنظير للانخراط بشكل فعلي في اليمن”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى