آخر الأخبار

عمل تخريبي يخرج منظومة الكهرباء في عدن عن الخدمة

عدن- “الشارع”:

تشهد مدينة عدن الساحلية، المعلنة عاصمة مؤقتة للبلاد، انقطاع متواصل للتيار الكهربائي، منذ مساء أمس الأحد، بعد خروج كلي للمنظومة عن الخدمة، بسبب تعرضها لعمل تخريبي.

وقال مصدر فني لـ “الشارع”، إن الفرق الفنية التابعة للمؤسسة العامة للكهرباء في عدن، تبذل قصارى جهدها لعودة التيار الكهربائي.

وأوضح المصدر، أن شبكة التصريف في نقطة الغزل والنسيج، تعرضت لضربة متعمدة أخرجت المنظومة في المدينة كاملة عن الخدمة.

وأضاف: أن ما تعرضت له الشبكة عمل تخريبي حدث على خط “11ألف ك ف أ” في نقطة الغزل والنسيج، حيث يقبع هناك محول ضخم بقدرة 20ميجا.

وأفاد “الشارع” مصدر مسؤول في مؤسسة الكهرباء، أن الفرق الفنية تعمل منذ صباح اليوم على إعادة المنظومة للخدمة بشكل تدريجي.

كما ذكر المصدر، مفضلا عدم ذكر اسمه، أن القليل من محطات التوليد، لاتزال في الانتظار، حتى العودة التدريجية للمنظومة بشكل عام.

ورجح المصدر، أن يكون الخلل الذي تعرضت له المنظومة متعمدا، لإذكاء حالة السخط التي يشهدها الشارع في مدينة عدن نتيجة تردي الخدمات وتواصل تدهور الأوضاع المعيشية.

ونفى المصدر، أن يكون الانقطاع سببه الوقود. حيث قال: “لا توجد أزمة في الوقود الخاص بمحطات التوليد. والحكومة تنفذ مناقصات ولكن بسعر أغلى نسبيا عن السعر المتعامل فيه من سابق”.

وأوضح، أن هذا الإجراء مؤقت، حتى   وصول الشحنة التي وعدت بها دولة الإمارات وستغطي محطات التوليد لفترة ثلاثة أشهر.

إلى ذلك، ذكر إعلام كهرباء عدن، في بلاغ، اليوم الاثنين، إن العمل جاري في إعادة إدخال محطة بترومسيلة إلى الخدمة بقدرتها التوليدية 90 ميجا وات.

وتوقع البلاغ، عودة نظام التشغيل والإطفاء إلى ما كان عليه في الساعات القليلة المقبلة.

وأوضح، أن ارتفاع ساعات انقطاع التيار الكهربائي يعود بسبب الخروج الجزئي لمنظومة التوليد جراء خلل في إحدى مفاتيح التشغيل. دون أن يحدد مكانه.

وقال: إن الخلل أخرج محطة بترومسيلة بقدرتها التوليدية 90 ميجا وات خارج الخدمة. وأن العمل جارٍ لإعادتها.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى