رصيف

إب.. وفاة فتاة عشرينية بعد أن ألقت بنفسها من على متن باص أثناء محاولة السائق اختطافها

إب ـ “الشارع”:

ألقت فتاة عشرينية، بنفسها من على متن باص لنقل الركاب، أثناء محاولة السائق اختطافها في مدينة يريم، إلى الشمال من محافظة إب الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية.

وقالت مصادر محلية لـ “الشارع”، إن سائق باص نقل عام، حاول اختطاف فتاة أثناء صعودها معه من أحد شوارع مدينة يريم، قبيل مغرب أمس الأول، وذلك بالفرار عبر الطريق الدائري الغربي للمدينة، غير أن الفتاة ألقت بنفسها من الباص خوفاً من تعرضها للاختطاف، فتوفيت على الفور.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا يوثق لحظة قفز الفتاة من الباص وسائقه يقود بسرعة جنونية، في مشهد مروّع، التقطته إحدى كاميرا المراقبة في الشارع.

وأوضحت المصادر، أن الجاني عاد بسرعة إلى منزله عقب الحادثة، وقام بتفريغ الهواء من عجلات الباص ليوحي بأنه كان معطلاً، إلا أنه تم كشفه عبر كاميرات المراقبة وتحديد الباص ولونه ونوعه، وضبط يوم أمس من قبل الأمن التابع للمليشيات الحوثية بالمديرية.

وبحسب المصادر، فإن التحقيقات كشفت أن الفتاة استقلت الباص من داخل المدينة، لتصل إلى منزلها، وبعد صعودها وقطع مسافة قصيرة فوجئت بالسائق يباشرها بعبارات التحرش وعزمه على اختطافها، ما دفعها إلى القفز من الباص المتحرك بسرعة، فارتطم جسدها بالأرض لتفارق الحياة في الحال.

وأثارت الحادثة غضبا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط مطالبات بالاقتصاص من سائق الباص الذي تسبب بوفاة الفتاة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى