أخبار

رئيس البعثة الأممية في الحديدة يعلن تكثيف الدوريات في الموانئ

عدن- “الشارع”:

قالت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة (أونمها) أنها تمكنت من زيادة دورياتها إلى موانئ الحديدة، الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، بهدف الحفاظ على طابعها المدني.

وأوضحت (أونمها)، في بيان لها مساء أمس الثلاثاء، إن “رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة الجنرال مايكل بيري، اختتم زيارة استغرقت أسبوعا إلى نيويورك، حيث قدم أول إحاطة له إلى مجلس الأمن”.

وذكر البيان، أن “بيري التقى أثناء تواجده في نيويورك، بممثلي الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، وممثلي كلا من الهند وأيرلندا والإمارات العربية المتحدة والنرويج”.

وبحسب البيان، فإن بيري التقى سفير اليمن لدى الأمم المتحدة، عبد الله السعدي، وأطلعه على أنشطة البعثة، وشدد على أهمية العمل مع الأطراف لمواجهة التحديات والنهوض بالقضايا الأكثر أهمية كالإجراءات المتعلقة بالألغام.

ونقل البيان عن اللواء بيري قوله إن “البعثة تعمل على توسيع نطاق مراقبتها للوصول إلى المناطق التي تشهد عدم الاستقرار في المديريات الجنوبية للمحافظة”.

وأضاف، أن “البعثة تمكنت من زيادة دورياتها الروتينية إلى مواني الحديدة والصليف ورأس عيسى، لدعم الحفاظ على طابعها المدني”.

وكان الجنرال بيري قد تسلم أواخر يناير الفائت مهام عمله كرابع رئيس للبعثة ولجنة تنسيق إعادة الانتشار المشكلة بموجب اتفاق استوكهولم الموقع بين الحكومة الشرعية وميليشيا الحوثي برعاية الأمم المتحدة في ديسمبر 2018م.

وتتهم الحكومة والتحالف العربي بقيادة السعودية مليشيا الحوثي بعدم الالتزام باتفاق ستوكهولم واستغلال موانئ الحديدة واستخدامها لأغراض عسكرية.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى