آخر الأخبار

اجتماع رفيع في عدن يتدارس التنسيق بين السياسة المالية والنقدية لتنفيذ الإصلاحات

عدن- “الشارع”:

قالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، إن رئيس الوزراء معين عبد الملك، ترأس، اليوم الخميس، في عدن، اجتماعا مشتركا ضم وزير المالية سالم بن بريك ومحافظ البنك المركزي اليمني أحمد غالب المعبقي، وقف أمام تطورات الأوضاع الاقتصادية.

وبحسب الوكالة الرسمية، فإن الاجتماع ناقش الأوضاع الاقتصادية والمعيشية على ضوء تطورات أسعار صرف العملة الوطنية، والإجراءات المطلوبة على مستوى السياسات النقدية والمالية.

كما تدارس الاجتماع مستوى التنسيق بين السياسة المالية والنقدية لتنفيذ الإصلاحات وتعزيز مبادئ الشفافية والحوكمة بالتوازي مع جوانب التكامل لضبط أسعار صرف العملة الوطنية وتعزيز الإيرادات العامة، ومعالجة أوجه القصور القائمة وتجاوزها.

واستعرض الاجتماع، أيضا،  مستوى الانجاز في آلية تسريع الدعم من الاشقاء المدار من  صندوق النقد العربي والمخصص لدعم البنك المركزي.

وتطرق، إلى التقدم في المسارات الاخرى المرتبطة بالدعم المباشر للموازنة والتسهيل النفطي، وتحديد أولويات المشاريع المنفذة بواسطة البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.

كما بحث الاجتماع، الدعم الفني المقدم من المؤسسات المالية الدولية، الهادف إلى تحقيق الاستقرار في سعر صرف العملة والتحكم بالأسعار واستعادة التوازن لمنظومة الاقتصاد الكلي.

وشدد الاجتماع، على أهمية الارتقاء بالقدرات وتعزيز البناء المؤسسي  للمؤسسات المالية والإيرادية.

وتفيد المعلومات، أن الجانب السعودي والإماراتي، اشترط على الحكومة، لتقديم الدعم، إجراء إصلاحات جذرية في السياسية المالية والنقدية، تتعلق بالحوكمة ومبادئ الشفافية.

وأمس الأربعاء، كشفت الوكالة الحكومية، في تقرير مطول لها عن نتائج جولة رئيس لمجلس الرئاسي الخارجية، عن بقائه في السعودية لمتابعة، تسهيل عاجل لمبلغ 900 مليون دولار من الاشقاء في السعودية والإمارات لشراء مشتقات نفطية للسوق المحلية وبيعها للمواطنين بأسعار مناسبة. في وقت تشهد فيه عدن تنامي غضب شعبي إثر انهيار كبير للخدمات خصوصا الكهرباء، وتدهور الأوضاع الاقتصادية وارتفاع سعر الوقود.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى