فنون وثقافة

80 فرقة فنية تُحيي فعاليات الدورة 36 من مهرجان جرش في الأردن

عدن- “الشارع”:

يستقطب مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الـ 36، مجموعة كبيرة من نجوم الوطن العربي، ويحشد مجموعة واسعة من الأنشطة، ليستعيد الحدث الثقافي السياحي البارز في الأردن كامل رونقه وبريقه. بعد التوقف بسبب جائحة كورونا.

وقالت وزيرة الثقافة هيفاء النجار في مؤتمر صحافي الاثنين بالمركز الثقافي الملكي، إن الدورة 36 من مهرجان جرش تقام في الفترة من الثامن والعشرين من يوليو إلى السادس من أغسطس تحت شعار “نورت ليالينا”.

وأضافت أن المهرجان سيكون منصة تجمع شعراء وكتابا وفنانين وحرفيين وصناع أفلام. كما أنه في الوقت ذاته مساحة مهمة لتعزيز السياحة. وفق ما ذكرته وزارة الثقافة الأردنية في موقعها الرسمي.

وتشارك في المهرجان إلى جانب الأردن المستضيفة، 19 دولة هي السعودية وقطر والبحرين وسلطنة عمان والكويت والإمارات ومصر ولبنان وفلسطين واليمن وسوريا والعراق والمغرب والجزائر وتونس. والمكسيك وكوريا الجنوبية والهند والسويد.

ويشمل البرنامج نحو 250 فعالية فنية وأدبية بمشاركة 1500 فنان وفنانة وقاص وحرفي ومثقف من الأردن وخارجه. من أبرزهم المغني المصري تامر حسني والمطرب السعودي رابح صقر والمغني اللبناني عاصي الحلاني والمغنية السورية فايا يونان.

وسيكون حفل الافتتاح مع أمسية موسيقية للفنان طارق الناصر على المدرج الشمالي، بمشاركة مجموعة من الفنانين الأردنيين، تعكس الهوية الأردنية بتنوعها الثقافي والإنساني، مستلهمة تاريخ الأردن وتراثه.

وتشارك في المهرجان 80 فرقة فنية وفلكلورية محلية وعربية. كما يشارك اتحاد الكتاب في البرنامج الثقافي. وكذلك رابطة التشكيليين الأردنيين وعدد من المؤسسات المحلية.

ويمنح مهرجان جرش للثقافة والفنون جائزته هذا العام للشاعر زياد العناني. كما يطلق اسم القاص فخري قعوار على ملتقى القصة الذي يقام في مقر رابطة الكتاب الأردنيين، مع تقديم جائزة خاصة لأفضل ديوان شعري.

ويقام على هامش المهرجان معرض لمنتجات مراكز الإصلاح والتأهيل في شارع الأعمدة. حيث تم التعاقد معها لتصنيع جزء من الدروع التي ستقدم للفنانين والمشاركين في المهرجان.

كما يستعيد المهرجان في دورته الجديدة مشروع “بشاير جرش” الذي يهتم بالمبدعين الشباب. حيث يشارك هذا العام أكثر من 125 شابا وشابة في ستة حقول، هي الغناء والمسرح والموسيقى والشعر والقصة وأفلام الهواتف المحمولة.

وأدرج ضمن فعاليات هذا العام، تنظيم حفل خاص لفرقة “فوزي موزي” في مركز الحسين لسرطان للأطفال وذويهم.

وكان هذا المهرجان انطلق عام 1981، واستمر حتى العام 2007 ليحل محله مهرجان الأردن في عمان. إلا أنه استؤنف مجددا عام 2011، وتوقف مؤقتا عام 2021 بسبب جائحة كورونا.

وتعتبر جرش من أهم المدن الأثرية في الأردن. إذ يعود تاريخها إلى عهد الإسكندر الكبير بالقرن الرّابع قبل الميلاد. وتشتهر بأعمدتها ومدرجاتها وساحاتها ومعابدها وكنائسها، وهي من أبرز الجهات السياحية بالمملكة.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى