منوعات

بيع ساعة هتلر في مزاد بأكثر من مليون دولار

“الشارع”:

بيعت ساعة قيل إنها تخص الزعيم النازي أدولف هتلر مقابل 1.1 مليون دولار في مزاد بالولايات المتحدة.

ويبرز على ساعة “هوبر”، التي بيعت إلى مزايد مجهول، شعار النازية وعليها الحرفان الأوّلان من اسم وكنية أدولف هتلر “إي” و”إتش”.

ويشير الدليل المرفق بالساعة إلى أنه ربما تم تقديمها كهدية عيد ميلاد لهتلر في عام 1933، وهو العام الذي أصبح فيه مستشارا لألمانيا.

وفيما أشارت دار المزادات إلى أنه “لا يمكن تقديم أي دليل على أن هتلر كان يرتدي تلك الساعة بالفعل”. كشفت أن الساعة أُخذت تذكارا عندما اقتحم حوالي 30 جنديا فرنسيا بيرغوف -مقر إقامة هتلر في جبال الألب في مايو/أيار 1945- وبيعت بعد ذلك، ثم توارثتها عدة أجيال حتى الآن.

وأثار بيع ساعة زعيم النازية جدلا شديدا، إذ أدان عدد من قادة اليهود المزاد قبل البيع في مزادات ألكسندر التاريخية في ماريلاند.

وأطلق 34 زعيما يهوديا رسالة مفتوحة وموقعة ضد عملية البيع واصفين إياها بأنها “مقيتة”. كما طالبوا بسحب القطع النازية من المزاد.

لكن دار المزادات، التي باعت تذكارات نازية في الماضي، قالت إن هدفها هو الحفاظ على التاريخ. موضحة أنها باعت في السابق قطع عديدة تعود للحقبة النازية.

وأشارت إلى أن معظم العناصر المباعة التي تعود إلى الحقبة النازية يتم الاحتفاظ بها في مجموعات خاصة أو يتم التبرع بها لمتاحف الهولوكوست، وفق صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية.

وقدرت دار المزادات الساعة بقيمة تتراوح بين مليونين وأربعة ملايين دولار، لكنها جلبت أكثر من مليون دولار بقليل فقط.

وتضمن المزاد قطعا أخرى لعائلة هتلر في الحقبة النازية، منها فستان لإيفا براون زوجة هتلر وصور موقعة لمسؤولين نازيين وقطعة قماش صفراء تحمل شعار (جود)، وهي كلمة ألمانية بمعنى “يهودي” تم استخدامها خلال فترة الهولوكوست، حيث أجبر النازيون اليهود على ارتداء هذه الشارات بهدف عزلهم ومضايقتهم.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى