رصيف

أطباء بلا حدود تكشف عن مقتل وإصابة 3 أطفال أشقاء بانفجار عبوة حوثية في عبس بحجة

عدن- “الشارع”:

كشفت منظمة أطباء بلا حدود، اليوم الثلاثاء، عن وفاة وإصابة ثلاثة أطفال أشقاء، جراء انفجار عبوة ناسفة من مخلفات الحرب في مدينة عبس في محافظة حجة.

وقالت المنظمة الدولية، في بيان نشرته اليوم على حسابها في تويتر، إنها استقبلت منتصف يونيو الفائت في مستشفى عبس التي تديرها، ثلاثة أطفال تعرضوا لانفجار عبوة من مخلفات الحرب، بعد أن حملوها إلى المنزل عندما وجدوها وهم يجمعون الحطب في منطقة تبعد عن منزلهم بضعة أمتار في قرية الجرب في محافظة حجة.

وأوضحت، أن إصابة الطفل الأصغر كانت بالغة جدّاً وقد توفي ليلة الحادث، بينما تم إسعاف الأخ ذو الخمس سنوات، ونقلت الأخت الكبرى إلى إحدى مستشفيات مدينة حجّة لتلقي العلاج.

وأضافت: أن الطفلين حاليا في منزلهم وهما في حالة جيدة.

ونقلت عن عمّ الأطفال الذي نقلهم إلى المستشفى قوله: “لم يدرك الأطفال خطورة العبوة التي جاؤوا بها إلى المنزل”.

كما أضاف: “في اليوم التالي لعودتهم وبحوزتهم العبوة، كان أصغر الأخوة وعمره 3 سنوات نائم في سريره عندما أخذت أخته البالغة 8 سنوات بضرب العبوة بحافّة السرير حتى انفجرت وأصيب الأخوة الثلاثة”.

وأشار، إلى أنه جرى إسعاف الأطفال بدراجات نارية إلى مستشفى عبس التي تبعد 30 دقيقة عن قريتهم، نظرا لعدم توفر وسيلة نقل في القرية.

وقالت بلا حدود، “لا يزال أطفال اليمن يدفعون ثمن سنوات طويلة من الحرب”.

وتسببت الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها مليشيا الحوثي في مناطق مختلفة من البلاد منذ بداية الحرب، بوقوع آلاف الضحايا بين المدنيين. كما نتج عنها خسائر كبيرة في الممتلكات ونفوق عدد كبير من المواشي.

ومؤخرا جرفت السيول كميات كبيرة من الألغام الحوثية في مديريات محافظة مأرب ومحافظات أخرى إلى مناطق آهلة بالسكان والطرق التي يمر عبرها الأهالي مشكلة تهديدا جديدا للسكان والسلطات.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى