سياسة

السعودية ترحب بتمديد الهدنة وتؤكد أهمية التزام الحوثيين ببنودها وسرعة فتح طرق تعز

عدن ـ “الشارع”:

رحبت المملكة العربية السعودية بتمديد الهدنة في اليمن لشهرين إضافيين، مؤكدة على أهمية فتح المعابر الإنسانية في تعز.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان، اليوم الأربعاء، أن المملكة تثمن جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن السيد هانس غروندبرغ، في تعزيز الالتزام بالهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة، وذلك تماشيا مع مبادرة المملكة العربية السعودية المعلنة في مارس 2021م لإنهاء الأزمة في اليمن والوصول إلى حل سياسي شامل”.

وشدد البيان، على “موقف المملكة الراسخ والداعم لكل ما يضمن أمن واستقرار الجمهورية اليمنية، ويحقق تطلعات الشعب اليمني الشقيق”.

كما اعتبر أن “الهدنة تهدف في المقام الأول إلى التوصل لوقف إطلاق نار دائم وشامل في اليمن وبدء العملية السياسية بين الحكومة اليمنية والحوثيين”.

وأكدت وزارة الخارجية السعودية على “أهمية التزام الحوثيين ببنود الهدنة الحالية وسرعة فتح المعابر في تعز لتخفيف المعاناة الإنسانية في تعز، وإيداع الإيرادات في البنك المركزي اليمني لصرف رواتب المدنيين”.

وفي السياق، رحب مجلس التعاون الخليجي بإعلان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، عن تمديد الهدنة لمدة شهرين إضافيين.

وقال الأمين العام للمجلس، نايف الحجرف، إن “الاتفاق على تمديد الهدنة يعكس الأهمية التي يوليها المجتمع الدولي للأزمة اليمنية”.

وثمن الحجرف، جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة والتحالف بقيادة السعودية، وكافة الأطراف في تمديد الهدنة التي قال إنها “ستثمر في استمرار تهيئة الأجواء للأطراف اليمنية لبدء العملية السياسية والوصول إلى سلام شامل يحقق الأمن والاستقرار في ربوع جمهورية اليمن الشقيقة”.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى