رصيف

سيول جارفة وصواعق رعدية تقتل 15 شخصا في أربع محافظات

رويترز- ريام مخشف:

قال مسؤولون ومصادر محلية، اليوم الأربعاء، إن 15 شخصا على الأقل لقوا حتفهم، بينهم خمسة من أسرة واحدة، وأصيب آخرون في أربع محافظات بشمال اليمن خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، جراء سيول جارفة وأمطار غزيرة وصواعق رعدية تضرب مناطق كثيرة من البلاد حاليا بفعل منخفض جوي تتعرض له.

وأبلغت مصادر محلية في محافظة حجة الجبلية بشمال غرب البلاد رويترز أن تسعة أشخاص توفوا، بينهم خمسة من أسرة واحدة جرفت السيول منزلهم الطيني مساء الثلاثاء في منطقة رأس القرية، بمديرية المحابشة في المحافظة الحدودية مع السعودية، واثنان جراء إصابتهما بصاعقة رعدية في مديرية مبين، وآخران جراء انهيار صخري تسبب أيضا في إصابة 13 آخرين في منطقة مديخة بمديرية الشاهل في حجة.

وشهدت محافظة حجة الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران، الثلاثاء سيولا جارفة وأمطارا غزيرة مصحوبة بصواعق رعدية، وتسببت بجرف أراض زراعية في عدة بلدات ومديريات بالمحافظة، وقطعت العديد من الطرق الرئيسية.

وتداول ناشطون ومتابعون على منصات وسائل التواصل الاجتماعي صورا متنوعة وفيديوهات للسيول التي تدفقت في الوديان والشعاب.

وفي محافظة اب وسط البلاد، قال مسؤول محلي إن طفلتين توفيتا إثر صاعقة رعدية ضربت ريف المدينة المكتظة بالسكان، في حين لقي مواطنان حتفهما بعدما جرفتهما السيول في منطقة اليتمة بمديرية خب والشعف في محافظة الجوف بشمال شرق البلاد على الحدود مع السعودية.

وفي محافظة صعدة بشمال البلاد، أكدت مصادر محلية وفاة امرأة وزوجها في منزلهما نتيجة إصابتهما بصواعق رعدية في منطقة ذويب بمديرية حيدان.

وتشهد مناطق كثيرة من اليمن حاليا، خاصة الجنوبية والشمالية والشرقية، سيولا جارفة وأمطارا غزيرة بفعل منخفض جوي قادم من بحر العرب. وتسببت السيول في مقتل نحو 30 شخصا أغلبهم من الأطفال والنساء خلال يوليو تموز.

وذكرت الأمم المتحدة يوم الخميس أن ما يقرب من 86 ألف شخص، من بينهم أكثر من عشرة آلاف نازح تضرروا جراء الأمطار الغزيرة والسيول خلال الأسبوعين الماضيين في اليمن.

اظهر المزيد

مواد ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى