في الواجهة

مدير شركة النفط في شبوة يكشف عن قطع منشآت صافر في مأرب مخصصات الديزل للكهرباء

عدن- “الشارع”:

كشف مدير فرع شركة النفط في محافظة شبوة أحمد الشامي بن فهيد، عن وقف منشآت صافر وفرع شركة النفط في مأرب، تزويد كهرباء شبوة بالكميات المخصصة من مادة الديزل لتشغيل محطات الطاقة في المحافظة.

وقال بن فهيد، أمس الخميس، في تسجيل مصور تداوله ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، إن منشآت صافر وفرع شركة النفط في مأرب قطعت كليا التموين المخصص لشبوة تحت مبرر أن المحافظة غير آمنة.

وأوضح، أن محافظة شبوة تعاني من أزمة حادة في تموين محطات الكهرباء بمادة الديزل.

وأضاف: أن ذلك “يتلخص في الانقطاع الكلي عن إمداد مؤسسة الكهرباء في شبوة بالكميات التي كان فرع شركة النفط في مأرب ومنشآت صافر ملزمة بتموين المحافظة بها”.

كما ذكر، أن منشآت صافر في مأرب، قلصت خلال الفترة الماضية، كميات الديزل المخصصة لمحافظة شبوة، الأمر الذي يجعل فرع شركة النفط عاجزة عن تزويد مؤسسة الكهرباء بالكميات المطلوبة لتشغيل محطات توليد الطاقة، خصوصا في ظل انقطاع التموين كليا عن المحافظة.

وقال: إن “منشآت صافر وشركة النفط في مأرب قطعتا حاليا إمدادات شبوة من الديزل. وهذا يعني أن هناك توجها لقطع التيار الكهربائي عن المحافظة، في إطار المقاطعة الشاملة للمحافظة في كل الجوانب التموينية”.

ولفت، إلى أنه من المفارقات “العجيبة والغريبة والمريبة أيضا أن هذه المنشآت نفسها (في مأرب) ومن خلال هؤلاء الموظفين أنفسهم بادروا من تلقاء أنفسهم في أحداث أغسطس 2019 على مضاعفة الكميات المخصصة لشبوة إلى أربعة أضعاف، فبدل القاطرة أرسلوا أربع قاطرات دون أن يستنجد بهم أحد. وحاليا يقومون بقطعها إلى الصفر”.

وتشهد مديريات شبوة منذ بداية الأحداث التي شهدتها مطلع الأسبوع، حالة انقطاع شبه كلي للكهرباء، بسبب نفاد مخزون الديزل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى